أستون مارتن “فانكويش” بثوب سلاح الجو البريطاني

كشفت شركة أستون مارتن النقاب عن الإصدار الخاص Vanquish S Red Arrows Edition، والذي يعد تكريماً لسلاح الجو الملكي البريطاني للاستعراض الجوي والمعروف باسم “السهام الحمر”.
وأوضحت الشركة البريطانية أن الإصدار الخاص يمتاز بطلاء يزهو باللون الأحمر على غرار طائرات سلاح الجو الملكي البريطاني، كما أنه يتمتع بسقف من ألياف الكربون وحليات من الكربون أيضا باللونين الأبيض والأزرق على جسم السيارة.وتكتسي مقاعد وأبواب السيارة ثنائية المقاعد بقماش من أفرول الطيار الكلاسيكي، في حين تتخذ أحزمة الأمان اللون الأخضر الداكن، كما تم تصميم المقاعد الخلفية كأرفف للخوذات، وبطبيعة الحال تم وضع خوذتين باللون الأحمر بهما. وتم اقتباس المقود من الطائرة الأسطورية One-77، كما تزدان السيارة بلوحات تشير إلى الموديل الخاص.وأعلنت أستون مارتن أن الإصدار الخاص Vanquish S Red Arrows Edition يقتصر إنتاجه على 10 نسخ فقط، غير أنها لم تفصح بعد عن أسعاره.

نسخة خارقة من جيب شيروكي

عتزم شركة جيب كشف النقاب عن سيارتها Grand Cherokee Trackhawk الجديدة خلال معرض نيويورك الدولي للسيارات في الفترة من 14 إلى 23 من الشهر الجاري.
وأوضحت الشركة الأمريكية أن سيارتها الخارقة الجديدة تعتمد على سواعد محرك V8 سعة 6.2 لتر وبقوة 717 حصان، مع عزم دوران أقصى 881 نيوتن متر، يتولى نقل قوته إلى عجلات السيارة الأربع ناقل حركة أوتوماتيكي من 8 سرعات.وبفضل هذه القوة الهائلة تتسارع السيارة من الثبات إلى سرعة 96 كلم/س في غضون 3.5 ثانية، في حين تصل سرعتها القصوى إلى 289 كلم/س.وتقف السيارة على جنوط مصنوعة من سبائك الألومنيوم قياس 20 بوصة، كما تزدان المقصورة الداخلية بتجهيزات جلدية فاخرة وحليات من الكربون و نظام الملتيميديا Uconnect مع شاشة قياس 8.4 بوصة.ومن المقرر طرح سيارة جيب الجديد نهاية العام الجاري بسعر يبدأ من نحو 85 ألف دولاراً أمريكياً.

ماركات سيارات فرنسية .. صناع السيارات من قلب باريس

من قال ‘ن فرنسا كانت موطن العطور فقط، ففي قلبها يستقر أعرق صناع السيارات في العالم مثل “بيجو” و”رينو”، إلى جانب مجموعة من العلامات التجارية الكبيرة، ورغم ذلك لم تكتف بحفر اسمها في الماضي ولكنها قفزت إلى قمة الحاضر بالصانعة “بوجاتي” التي أنتجت أسرع سيارة في العالم..وفي ما يلي نبذة عن ماركات سيارات فرنسية شهيرة. سيارة بيجو الفرنسيةدخلت عائلة بيجو عالم الصناعة منذ القرن الـ 19 ولكن في مجال إنتاج مطاحن البن والفلفل والملح، أما دخول عالم السيارات فسبقه عدة خطوات في الصناعات المعدنية بدأت بتصنيع”القرينول” وهو الجزء التحتي للفساتين لجعلها منفوشة، تبعتها هياكل المظلات وعجلات الأسلاك، وكان شغف “أرماند بيجو” بالمركبات ولقائه بالمهندس “جوتلب ديملر” هو ما قاد إلى تصنيع الدراجات عام 1882 بالمشاركة مع ابن عمه “يوجين”، ثم تصنيع أول سيارة في عام 1889 وكانت بثلاث عجلات وتعمل بالبخار.في العام التالي تم إنتاج سيارة بأربع عجلات ويعمل محركها بوقود البنزين وتوالى إنتاج السيارات بعدها، ولما أراد أرماند زيادة الإنتاج أبدى يوجين تحفظًا على ذلك، فقام بالاستقلال بشركة خاصة وبنى مصنع لإنتاج السيارات، إلا أنه عاد للدمج مع شركة يوجين مرة أخرى في عام 1910 لعدم وجود وريث ذكر، لتصبح بيجو أكبر شركة تصنيع السيارات في فرنسا. توالت طرازات بيجو بلا توقف، كما حصدت الجوائز في أوروبا وعدة دول أخرى، وكان أحدث جائزة نالتها سيارتها 3008 كأفضل سيارة في أوروبا عام 2017.. وتتضمن خطوط إنتاجها سيارات تعمل بالبنزين والديزل، كما أطلقت طرازات اختبارية هجينة وتعمل بالكهرباء، إلى جانب بصمتها في عالم السباقات والسرعة، وتعتبر في الوقت الحالي جزء من مجموعة PSA التي تضم العلامات ستروين وDS إلى جانبها.ستروينتأسست هذه الشركة على يد “أندريه جوستاف ستروين”، إلا أن هذا التأسيس جاء بعد حياة حافلة بالانجازات، حيث تم تعيينه مديرًا في شركة “مورس” للسيارات ليظهر نجاحًا كبيرًا في عمله، وخلال الحرب العالمية الأولى كان مسئولاً عن إنتاج الأسلحة لينال شهرة واسعة باعتباره خبيرًا في الإنتاج على نطاق واسع، وفي عام 1917 بدأ التفكير في أنه بعد انتهاء الحرب ستكون أفضل فرصة في عالم السيارات هي بإنتاج سيارات أخف وزنًا وأكثر قوة وفي الوقت نفسه أقل تكلفة، فاستعان بالمهندس “جول سالومون” لتأتي أول سيارة تحمل اسم Type A في 1918.نالت ستروين شهرة في عالم السباق أيضًا، وتعتبر هي العلامة التجارية الوحيدة التي التي فازت في ثلاثة سباقات رسمية مختلفة تتبع الاتحاد الدولي للسيارات، وقد أصبحت جزء من مجموعة “بيجو ستروين PSA” منذ عام 1976 بعد قيام شركة بيجو بشراء 90% من أسهمها نتيجة تعرضها للإفلاس.رينويعود الفضل في تأسيس اسم الشركة إلى ذلك الفتى الفرنسي الذي يُدعى “لويس رينو” والمولود عام 1877، حيث أبدى شغفًا شديدًا في مجال الهندسة والميكانيكا منذ سن صغير، وقضى ساعات طويلة في ورش تصنيع سيارات البخار ذلك الوقت، وفي عمر الواحد والعشرين قام لويس بتصنيع أول سيارة له أطلق عليها اسم Voiturette وذلك في عام 1898، واستعان بمحرك De Dion-Bouton منحها القدرة على بلوغ سرعة 32 كم/س، وكان أول من اشترى سيارته هو صديق والده بعد أن قام بجولة بها بصحبته على طريق Lepic المنحدر، ليندهش بقدرتها على السير في الشوارع الصاعدة بدون صعوبة، وفي اليوم نفسه تم بيع 12 سيارة أخرى، وفي عام 1899 تأسست شركة “رينو” بالتعاون مع شقيقيه “مارسيل” و”فيرناند”، ليقوما بمباشرة أعمال الإدارة فيما ينشغل “لويس” بالتصنيع، وبدأت الشركة إنتاج محركاتها الخاصة منذ عام 1903 بدلاً من شرائها من شركة De Dion-Bouton..أدرك الأخوة أن المشاركة في سباقات السيارات قد تساعد في ترويج سياراتهم، فقام كل من لويس ومارسيل بالمشاركة في السباقات وقيادة سياراتهم بأنفسهم، إلا أن مارسيل قد تعرض لحادث في سباق (باريس-مدريد) انتهى بوفاته في مايو عام 1903، ولم يدخل لويس أي سباق منذ ذلك الوقت، إلا أن شركته واصلت المشاركة في السباقات وحصد الجوائز، وفي عام 1906 أصبحت مهام الشركة على عاتق لويس بعد أن تقاعد شقيقه الأكبر فيرناند لأسباب صحية، وبعد وفاته عام 1909 أصبح هو المالك الوحيد..حافظت رينو على اسمها لعقود طويلة، وقد تم تصنيفها في عام 2015 كعاشر أكبر صانعة سيارات في العالم من ناحية الإنتاج.بوجاتييحمل تاريخ  شركة بوجاتي حقبتين مختلفتين، الأولى بدأت  بتأسيسها على يد “إيتور بوجاتي” عام 1909، وهو مصمم وصانع ذو أصول إيطالية كما ينتمي لعائلة يسري الفن في عروقها، لذلك فكان أكثر ما ميز سيارات بوجاتي هو لمسات الجمال في تصميمها، إلى جانب السرعة والقوة التي أهلتها للفوز في العديد من السباقات، ولكن في عام 1939 تعرض Jean الابن الأكبر لإيتور لحادث إثناء تجربته لأحد الطرازات الفائزة في سباق Le Mans بجوار مصنع والده، ولكنه فقد السيطرة لينتهي الأمر بوفاته، وكأنها كانت بداية الغيمة السوداء، حيث انتهت الحرب العالمية الثانية بأضرار بالغة في المصنع، وقد خطط إيتور لبناء مصنع جديد وكذلك تصميم مجموعة من الطرازات الجديدة ولكن كل ذلك توقف بعد وفاته عام 1947، حتى خرج اسم بوجاتي من عالم السيارات في 1952.في عام 1998 عادت الشركة للحياة بعد قيام مجموعة فولكس فاجن بشرائها،وقد أنتجت الشركة سيارتها “فيرون” التي سجلت رقمًا قياسيًا باعتبارها أسرع سيارة في العالم، حيث تجاوزت سرعتها 430 كم/س، وقد توقف إنتاجها في عام 2015، لتأتي شقيقتها الصغرى “شيرون” العام الماضي وقد وعدت الشركة بأن تواصل ما بدأته فيرون وتكون هي الأخرى صاحبة لقب السيارة الأسرع في العالم.مرسيدس و بي إم دبليو أكثر شركات السيارات ربحاًأفضل السيارات المكشوفة في 2017أفضل سيارات سبورت 2017

ثوب من الكربون لبي إم دبليو M3 وM4

قدمت شركة جي باور ثوباً من الكربون لسيارتي بي إم دبليو M3 وM4، لزيادة الطابع الرياضي لهما.
وأوضحت الشركة الألمانية أن كلا نسختي جي باور بقوة 600 حصان يتوفر لهما عناصر إيروديناميكية مصنوعة من ألياف الكربون خاصة بموديلات السباقات، وهي اسبويلر أمامي ومشتت هواء أمامي جديد مع ناشر هواء خلفي جديد. وتتكفل المكونات الجديدة بجانب المظهر الرياضي بتقليل قوة الرفع على المحورين الأمامي والخلفي لمنح السيارة المزيد من الثبات على السرعات العالية.ويتم تتويج ملامح المظهر المتباين بين اللونين الأبيض للطلاء الخارجي والأسود لعناصر الكربون بجنوط كبيرة قياس 20 أو 21 بوصة، والتي تتوفر بالألوان “Gun Metal Grey” و”Stardust Silver” والأسود اللامع “Jet Black”.

هيونداي تقدم أزيرا الجديدة كلياً

قدمت شركة هيونداي سيارتها أزيرا الجديدة كلياً، التي تنتمي لفئة سيارات السيدان الكبيرة.
وتمثّل أزيرا الجديدة الجيل السادس من هذا الطراز، وهي تأتي بتصميم محسّن للغاية يشكل جزءاً من لغة التصميم المتطورة للشركة الكورية الجنوبية، حيث يتميز تصميم سيارة السيدان الكبيرة بخطوط انسيابية متدفقة، وأشكال جذابة بسيطة تمثل تحديثاً شاملاً للمحاور البصرية الرئيسية، التي تبدعها هيونداي. وتحمل مقدمة السيارة أكبر نسخة من الشبك الأمامي ذي الفتحات المتوالية المتراتبة والمُسمّى “كاسكيدينج جريل” (الشبك متوالي الانحدار)، الذي يُعتبر أحدث عناصر التصميم في هيونداي ويفرض حضوراً جديداً واثقاً لعلامتها التجارية.وتتوافق سيارة أزيرا الجديدة كلياً في مظهرها الرياضي الفريد مع أحدث مزايا الراحة وتقنيات السلامة بوصفها الطراز الأرقى ضمن سيارات هيونداي. وتشمل التقنيات المتقدمة الشحن اللاسلكي للأجهزة المحمولة، والصندوق الخلفي، الذي يفتح ويغلق كهربائيا، والمقاعد الفاخرة المكسوّة بالجلد الطبيعي الناعم. وتعرض شاشة بقياس 7 بوصات صور نظام المراقبة المحيطية، كما تشمل وظيفة التحكّم بنظام صوتي محمل بالتطبيق “أوتو” من “أندرويد” و”كار بلاي” من “أبل”، ويتم تجهيز السيارة بهذه الشاشة كميزة قياسية في الأسواق العالمية. ويساهم كل من المقعد المزوّد بنظام ذاكرة لحفظ وضعيات الجلوس، وفتحة السقف البانورامية، في رفع مستوى الراحة والملاءمة في أزيرا الجديدة.وتم تجهيز هذه السيدان الفاخرة بمجموعة من مزايا السلامة الجديدة، التي عزّزت من تفوّقها التقني، فجاءت مشتملة على نظام “سمارت سينس” من هيونداي، وهو نظام شامل متطور لمساعدة السائق، يتم ضبطه وتعديله لضمان سلامته. ويتضمن نظام “سمارت سينس” الشامل نظام الكبح الذاتي في حالات الطوارئ، ونظام المساعدة على الالتزام بالمسرب، ونظام الكشف النشط عن البقعة العمياء، ونظام تنبيه السائق، ونظام تثبيت السرعة الذكي، ونظام المراقبة المحيطية.وتجتمع كل هذه المزايا مع محرك قويّ، ما يضمن تمتع أزيرا الجديدة كلياً بالأداء القوي، الذي يتناسب مع تصميمها الاستثنائي. ويأتي الطراز الموجّه لسوق الشرق الأوسط مزوّدا بمحرك 3.5 لتر سداسي الأسطوانات يولّد 240 حصاناً.ومن المقرّر إطلاق السيارة أزيرا الجديدة كليا في الشرق الأوسط خلال شهر مايو (أيار)، في حين أنها ستصل لاحقاً خلال فترة قصيرة إلى أسواق معيّنة.

شركة ألمانية تستنسخ “بورشه 910” الأسطورية

كشفت شركة “إيفكس” عن نسخة طبق الأصل من سيارة السباقات بورشه 910 الأسطورية، التي تنتمي لحقبة السبعينيات.
وأوضحت الشركة الألمانية أن نسختها تأتي بهيكل مصنوع من اللدائن، ويزأر بداخلها محرك بوكسر سعة 3.2 لتر وبقوة 220 كيلووات/300 حصان.وبفضل هذه القوة الكبيرة تنطلق السيارة، التي تزن 780 كجم فقط، بسرعة قصوى تزيد على 300 كلم/س.كما تتوفر السيارة الرياضية بنسخة كهربائية تعتمد على سواعد محركين كهربائيين بقوة إجمالية 360 كيلووات/490 حصان، وعزم دوران أقصى 770 نيوتن متر لدفع المحور الخلفي.وبفضل هذه القوة الكبيرة تتسارع النسخة الكهربائية البالغ وزنها حوالي 1100 كجم من الثبات إلى سرعة 100 كلم/س في غضون 2.5 ثانية.وتتولى تغذية محركات السيارة الكهربائية بطارية ليثيوم أيون سعة 53 كيلووات ساعة، تكفي السيارة لتحقيق مدى سير 350 كلم كاملة.ومن المقرر أن تطرح “إيفكس” نسختها المُصرح لها بالسير على الطرقات من أسطورة بورشه 910 بحلول عام 2018 بأعداد محدودة نظير نصف مليون يورو للنسخة العادية ومليون يورو للنسخة الكهربائية.

فورد تطلق أول سيارة شرطة هجينة مصممة لعمليات المطاردة

أطلقت شركة فورد أول سيارة سيدان هجينة مع قدرات مطاردة كاملة، مما يعني انه حصلت على تصديق من قبل وكالات الشرطة لتكون متينة بما فيه الكفاية ليجري استعمالها أثناء عمليات الملاحقات التي تقوم بها الشرطة من حيث طول المسافات المقطوعة والسير بسرعات مختلفة عبر العقبات.
وأوضحت فورد أن سيارتها التي تحمل اسم “Ford Fusion Hybrid” ستوفر على إدارة الشرطة مبلغ 3900 دولار سنوياً من ناحية استعمال الوقود.وتتمحور الفكرة حول سماح البطاريات الكبيرة الموجودة في السيارة للمحرك بالتوقف لفترات قصيرة مع الحفاظ على جميع الأجهزة الإلكترونية من أضواء وأجهزة حاسوب وأجهزة راديو تعمل، وتشير الشركة إلى إمكانية توفير 0.27 غالون في الساعة عند تشغيل المحرك والبقاء في وضع الخمول.وتمتلك سيارة الشرطة الهجينة الجديدة محرك Atkinson Cycle 2.0 ليتر مع محرك كهربائي تغذية بطارية من نوع ليثيوم أيون، حيث يعمل المحرك عبر البطارية فقط عندما تصل إلى سرعة 60 ميلاً في الساعة، وتمتلك القدرة على التحول تلقائياً إلى الأداء الأقصى فعند الحاجة يعمل المحرك مع البطارية في مستويات التسارع الأقصى.ويبدأ ظهور السيارة، التي يمكنها السير لمسافة 38 ميلاً عبر غالون واحد والوصول إلى تسارع بنسبة 100 في المئة خلال خمس ثواني، لأول مرة في نيويوك ولوس أنجليس، وسوف تكون متاحة للطلب المسبق هذا الربيع على أن تصل إلى أقسام الشرطة ضمن مختلف الأراضي الأمريكية في الصيف المقبل.وتأتي السيارة كجزء من استثمار فورد ضمن المركبات الكهربائية الذي أعلنت عنه الشركة في شهر يناير (كانون الثاني) الماضي بقيمة 4.5 مليار دولار، وتقول الشركة إنها تمتلك عدة سيارات كجزء من هذا الجهد، وهي سيارة هجينة ثانية للشرطة في أمريكا الشمالية وسيارة هجينة صغيرة تعمل بالكهرباء بالكامل تصل بحلول عام 2020 وسيارة أجرة ذاتية القيادة تعمل بالطاقة الهجينة قادرة على نقل الناس بحلول عام 2021 وسيارة هجينة من فئة F-150 من نوع بيك أب وموستانج.

بالصور: انطلاق أول قطار بين بريطانيا والصين.. هل تعلم كم تستغرق مدة الرحلة؟

يغادر أول قطار شحن يعمل بين بريطانيا والصين، الاثنين 10 أبريل، حاملاً فيتامينات ومستلزمات أطفال وبضائع أخرى، فيما تسعى بريطانيا إلى تعزيز علاقاتها التجارية مع دول العالم قبل أن تغادر الاتحاد الأوروبي.وتستغرق الرحلة، التي تقطع أكثر من 12070 كيلومتراً من شرق إنكلترا إلى شرق الصين ثلاثة أسابيع، وهو تقريباً نصف الوقت الذي تستغرقه الرحلات البحرية بين البلدين.وكان أول قطار قادم من الصين وصل إلى بريطانيا في يناير، وفقاً ما ذكرت صحيفة الشرق الأوسط الدولية.وسيغادر القطار محطة في ستانفورد-لي-هوب في مقاطعة إسكس متوجهاً إلى باركينغ في شرق إنكلترا قبل أن يعبر القنال الإنكليزي إلى بلجيكا ومنها إلى ألمانيا وبولندا ثم روسيا البيضاء فروسيا وكازاخستان.وتسعى بريطانيا إلى تعزيز روابطها التجارية مع باقي دول العالم، فيما تستعد للخروج من الاتحاد الأوروبي في غضون عامين.وقال جريج هاندز، الوزير بوزارة التجارة البريطانية: “خط السكك الحديدية الجديد مع الصين يمثل دفعة أخرى لبريطانيا تتمتع بروابط عالمية على غرار طريق الحرير التجاري القديم لنقل المنتجات البريطانية لمختلف أنحاء العالم”.وتدير شركة أيوو تايمكس للاستثمار الصناعي خط القطار أيوو-لندن الذي يجعل العاصمة البريطانية المدينة الأوروبية رقم 15 التي يربطها خط سكك حديدية مباشر مع الصين بعد أن أعلن الرئيس الصيني شي جين بينغ مبادرة “حزام واحد طريق واحد” عام 2013.ومن بين البضائع التي ينقلها القطار إلى الصين المشروبات الخفيفة والفيتامينات ومستلزمات الأطفال والمستحضرات الطبية.وقال شوبين فينغ رئيس شركة أيوو تايمكس للاستثمار الصناعي: “هذا أول قطار للتصدير ومجرد بداية لخدمة مباشرة منتظمة بين المملكة المتحدة والصين بحسب هافيغنتون بوست عربي.  

  

لكزس تعلن عن موديل رياضي من السيارة الفارهة LS

أعلنت شركة لكزس اليابانية المتخصصة في إنتاج السيارات الفارهة ، أنها ستكشف النقاب قريبا عن الموديل F-Sport الرياضي من السيارة الفارهة LS خلال مشاركتها ضمن فعاليات معرض نيويورك الدولي للسيارات في الفترة من 14 إلى 23 من شهر أبريل الجاري. تحديثات جديدة على سيارة F-Sport  الرياضيةوأوضحت لكزس أنه مع باقة F-Sport الرياضية تأتي السيارة الصالون الفارهة مجهزة بعناصر إيروديناميكية، مع ضبط نظام التعليق بشكل جديد، بالإضافة إلى مواءمة تجهيزات المقصورة الداخلية.وأشارت الشركة وفقا لتقارير صحفية إلى أنه لن يطرأ تغيير على منظومة الدفع، حيث يمكن توليف باقة F-Sport الرياضية مع كلا المحركين المتوفرين.معرض نيويورك للسياراتيشار هنا أن معرض نيويورك للسيارات يعتبر أقدم معارض السيارات في العالم، وافتتح للمرة الأولى عام 1900، وتعرض في المعرض جميع أنواع السيارات تقريباً، وفي نسخة 2017 يتوقع أن سيشهد المعرض نماذج جديدة كلياً من مختلف الماركاتمرسيدس و بي إم دبليو أكثر شركات السيارات ربحاًأفضل السيارات المكشوفة في 2017شاهر الدوسري لـ هي : نادي 911 لتعديل السيارات يجمع عشاق التميز

موديلان جديدان من إنديان Chieftain

كشفت شركة إنديان النقاب عن الموديلين Limited و Elite الجديدين من أيقونتها Chieftain.
وأوضحت الشركة الأمريكية أن دراجة الرحلات تأتي في تصميم باجر مع حقائب وتحمل الاسم Limited. ويطل هذا الموديل بلون “Thunder Black”، ويأتي بعجلة أمامية قياس 19 بوصة بتصميم مكون من 10 برامق، بالإضافة إلى رفرف أمامي مفتوح من الجانب على نحو أكبر.ويعتمد هذا الموديل على سواعد محرك مكون من أسطوانتين على شكل حرف V، مع عزم دوران أقصى 135 نيوتن متر. وتتمتع الدراجة بالعديد من المزايا الأخرى، مثل نظام الملتيميديا مع شاشة لمسية قياس 18 بوصة، والتي يمكن استخدامها أثناء ارتداء القفاز، وزر تشغيل بدون مفتاح، كما تزخر الدراجة بنظامي تحديد السرعة، ونظام مراقبة ضغط هواء الإطارات.ويقتصر انتاج الموديل الخاص Chieftain Elite على 350 نسخة فقط. وتتميز الدراجة من خلال لون الطلاء “Fireglow Red Candy”، مع أشرطة الزينة، بالإضافة إلى الدواسات المطلية بأكسيد الألومنيوم، وأضواء LED، وزجاج الكسوة المعتم القابل للضبط الكهربائي.