حفتر: لا نناقش إقامة قاعدة عسكرية روسية في ليبيا

صرح القائد العسكري الليبي خليفة حفتر، في مقابلة له مع وكالة “سبوتنيك” الروسية، أنه لا تجري مناقشة إقامة قاعدة عسكرية روسية في ليبيا، حيث استبعد حفتر إمكانية إقامة قاعدة عسكرية روسية على الأراضي الليبية، مشيراً إلى أنه لم يتم بحث هذا الموضوع من الجانب الروسي.
وقال حفتر إنه “لم يسبق طرح هذا الموضوع على الإطلاق في مباحثاتنا مع الروس، ولا نعتقد أن لدى روسيا الرغبة أو الحاجة لإنشاء قاعدة عسكرية لها في ليبيا، فهي تملك أسطولا عملاقا في البحر المتوسط يغنيها عن أي قاعدة برية في إقليم المتوسط”، مضيفاً “وعلى أية حال فإن إنشاء القواعد العسكرية أمر تمليه ظروف محلية وإقليمية ودولية استثنائية بشكل خاص لا نرى أنها قائمة حالياً”. وجدد القائد الليبي مطالب بلاده برفع حظر الأسلحة المفروض عليها منذ عام 2011، قائلاً إن “ممثلي قواته بحثوا مع الجانب الروسي اتفاقيات شراء الأسلحة التي أبرمت قبل فرض الحظر”، معرباً عن أسفه في أنه “من غير الممكن تنفيذها بسبب الحظر المفروض”.وقال: “نحن نعمل جاهدين على تسليح الجيش الليبي ليس من أجل الترف، ولكن بحكم حاجة ليبيا الماسة إلى جيش يؤدي دوره الدفاعي عن البلاد وعن الشعب ومقدراته والسيادة الوطنية على أكمل وجه”.وأضاف “لن نتردد في التوجه الى أي دولة تبدي استعدادها للوقوف إلى جانبنا في تسليح جيشنا، هذا حق طبيعي لا يجوز أن ينكره علينا أحد، لأننا لا نريد التسلح بهدف العدوان ولكن فقط من أجل الدفاع عن بلادنا وتحقيق الاستقرار فيها”.