روسيا ترفض قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان حول أزمة رهائن بيسلان 2004

رفضت موسكو قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان التي قالت “إن موسكو ارتكبت “أخطاء جسيمة” في معالجة أزمة الرهائن في مدرسة بيسلان في 2004″.
وقال المتحدث باسم الكرملين ديميتري بيسكوف للصحافيين: “لا يمكننا ان نوافق على مثل هذه الصياغة (…) بالنسبة إلى بلد تعرض لهجوم، هذه العبارات مرفوضة تماماً”.وكانت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان اعتبرت اليوم أن السلطات الروسية ارتكبت “أخطاء جسيمة” في معالجة عملية احتجاز الرهائن في مدرسة في بيسلان أوقعت أكثر من 300 قتيل وحكمت على موسكو بدفع ثلاثة ملايين يورو تعويضات.وقالت المحكمة في الدعوى التي رفعها 409 مواطنين روس “إن السلطات أخفقت في منع وقوع احتجاز الرهائن في مدرسة بيسلان في اوسيتيا الشمالية وارتكبت “أخطاء جسيمة” في “الاعداد والسيطرة على العملية الأمنية” واستخدمت القوة “بصورة غير متكافئة” لدى مهاجمة المدرسة”.