ميركل ترى أوجه قصور في مكافحة الإرهاب لدى بعض الولايات الألمانية

أعربت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن رأيها في أن هناك أوجه قصور في مكافحة الإرهاب في بعض الولايات الاتحادية بألمانيا.
وقالت ميركل في تصريحات خاصة لصحف مجموعة “فونكه” الألمانية الإعلامية في عددها الصادر اليوم الخميس إنه “لا يزال هناك للآسف مستوى مختلف للغاية للقوانين في كل ولاية على حدة”.وشددت على ضرورة أن تعمل الولايات الاتحادية على الوصول إلى المستوى الأمني ذاته.وأشارت إلى أنه ليس هناك مثلا حملات تفتيش عشوائية في ولاية شمال الراين-فيستفاليا، لافتة إلى إجراءات المراقبة الوقائية للشرطة التي تتمتع بأهمية في مراقبة الأشخاص الذين يمثلون مصدر خطر على الأمن، ليس مسموحا بها في كل مكان بألمانيا.وأكدت قائلة: “لن نرتضي بالإرهاب مطلقا”، لافتة بقولها: “إننا نعرف أننا مهددون كدول أخرى كثيرة ونقوم بكل شيء في سلطتنا من أجل ضمان الأمن والحرية للمواطنين- في إطار تنسيق وثيق بين الحكومة الاتحادية والولايات أيضاً”.وأضافت أنه سيتم توفير المزيد من الأفراد والموارد العينية للسلطات الأمنية “وسوف نعدل القوانين أيضا حينما يستلزم الأمر ذلك”.