صحيفة هولندية: الأسد أكبر قاتل جماعي يحتال على الجميع مرة أخرى

علقت صحيفة دي تيليغراف الهولندية في عدد اليوم الخميس على الصراع في سوريا قائلة إن (الرئيس السوري) بشار الأسد ورفاقه في طهران ينظرون على ما يبدو بعين الرضا والاستحسان إلى كيف تعاني أمريكا وروسيا “بل إن بعض الخبراء يرون أن هذا هو الهدف وراء تنفيذ الدكتاتور السوري هجوماً قاتلاً بالغاز الأسبوع الماضي ضد كل منطق”.
أضافت الصحيفة: “لم يتسبب الأسد بهذا الهجوم في نشر الخوف والرعب في إدلب فقط، آخر معقل للمعارضة المسلحة، بل أحدث وقيعة بين روسيا وأمريكا”.ورأت الصحيفة أن “سقف مراهنات الدكتاتور كان مرتفعاً عندما انتظر ألا تسمح روسيا بسقوطه لأنها ستضيع عندئذ الكثير من السلطة والسمعة وتوقع ألا تسارع الولايات المتحدة للدخول بجد في الصراع السوري”.وذهبت الصحيفة في تعليقها إلى القول “…وبذلك احتال أكبر قاتل جماعي في الشرق الأوسط مرة أخرى على الجميع”.يشار إلى أن الأسد متهم بتنفيذ هجوم كيماوي ضد شعبه في بلدة خان شيخون الأسبوع الماضي في ريف إدلب مما أودى بحياة أكثر من 80 شخصاً وإصابة نحو 500 آخرين وأن الولايات المتحدة وجهت ضربة عسكرية للنظام السوري الجمعة الماضية كرد فعل على هذا الهجوم.