شركة Fitbit تقوم بتأجيل موعد إطلاق ساعتها الذكية الجديدة حتى الخريف

ظهرت تقارير جديدة اليوم تشير أن شركة Fitbit ستقوم بتأجيل موعد إطلاق ساعتها الذكية الجديدة حتى الخريف المقبل.أشارت التقارير أن الشركة قامت بتأجيل موعد إطلاق ساعتها الذكية وكذلك اثنان من سماعات البلوتوث الجديدة كليًا بسبب حدوث بعض المشكلات في الإنتاج وأيضًا بعض المشكلات الموجودة في هوائيات نظام التتبع GPS في الساعة وكذلك هناك حاجة لإضافة بعض التحسينات لخاصية مقاومة الماء.على الرغم أن الشركة لم تقم بإدلاء أية معلومات واضحة بشأن ساعتها الذكية الجديدة لكنها أشارت في العديد من التقارير أنها تخطط للعمل على إطلاق تشكيلة جديدة من ساعات تتبع النشاط، وقد صرح الرئيس التنفيذي لشركة Fitbit جيمس بارك في مقابلة له أن المنتج الجديد من ساعات الشركة الذكية سيتضمن العديد من المميزات منها الوظائف العامة ووظائف اللياقة البدنية والصحة وكذلك تتضمن عمر طويل للبطارية.الجدير بالذكر أن الشركة بالفعل تبيع نموذج من ساعاتها الذكية المخصصة للياقة البدنية والنشاط تسمى Fitbit Blaze التي تحتوي على شاشة لمسية لتقوم بعرض تنبيهات الهاتف الذكي، لكن هذا النموذج لا يدعم تقنية تتبع الأماكن GPS ولا تتضمن منصة خاصة للتطبيقات.تسبب التأخير في إحداث ضجة كبيرة من المحللون والمستثمرون لأنهم كانوا يأملون في إطلاق الساعة الجديدة لتلحق منتجات شركة Fitbit بالتقدم الهائل في تكنولوجيا الساعات الذكية، وأشارت تقارير أخرى أنه في حال لم تقم الشركة بإطلاق ساعتها الذكية إلى الأسواق خلال الخريف، فستقوم بإطلاقها في أي وقت آخر خلال موسم العطلات لكن خلال هذا العام.وعند الحديث عن سماعات الرأس الجديدة فإن الشركة تفضل أن تفاجئ بها الجميع في الوقت المناسب، ومن الواضح أن Fitbit تحاول جاهدة التفوق على الشركات الأخرى المنافسة مثل آبل، Xiaomi وكذلك Misfit لإطلاق سماعات الرأس الأفضل.المصدر