فيديو هيفاء وهبي ترد على من قلدها في “الحرباية” لـ رمضان 2017

في موقع تصوير مسلسلها المقبل الذي تنوي أن تخوض عن طريقه دراما رمضان 2017 لم تتردّد هيفاء وهبي في الإجابة عن بعض الأسئلة التي طرحها عليها أحد الصحافيّون عندما ارتأى التوجّه إلى مصر للقاء بها والإجتماع معها، ومن وراء الكواليس تحدّثت بصراحةٍ عن بعض الأمور العالقة التي شغلت الرأي العام منذ أيّامٍ وتطرّقت إلى بعض المواضيع التي تهمّنا كلّنا بطبيعة الحال.عن موضوع الإتّهامات التي وجّهتها إلى بعضٍ من زميلات لها في الوسط الفني اعتقاداً منها أنهنّ قلّدن اللوك الذي ستطل فيه هي تحديداً في مسلسلها “الحرباية”، وبالتالي هؤلاء اللواتي حذون حذوها واتّبعن خطواتها في طريقة تسريحة الشعر التي ستُعرف بها في إطار شخصية “عسلية” التي ستجسّدها في هذا العمل الباهر الذي يُقال أنّه يواجه اليوم عراقيل تهدّد عرضه في وقته المحدّد، لم تمنع وهبي نفسها من الإشارة إلى أنّها لن تُقدم بعد اليوم على نشر أي صورةٍ أو لقطةٍ أو حتّى فيديو عن لوكاتها المقبلة وحتّى عن مواقع التصوير، وذلك بهدف ردع ومنع أيٍ كان من سرقة أفكارها وبالتالي أفكار فريق الإنتاج والإعداد ككل.قرارٌ صادمٌ وحاسمٌ كان في النهاية متوقّعاً تماماً، فوهبي علمت من فريق عملها بأنّ بعض العاملين في مسلسلات أخرى قد توجّهوا إلى مواقع تصوير مسلسلها الخاص واستفادوا من بعض المشاهد والمقتطفات والصور العائدة إليه لإعادة تجسيدها كما هي في الأعمال التي يحضّرونها هم أيضاً وبما في ذلك لوك “عسلية” الذي قرّرت عدم الإفصاح عن أي تغييرات أو تعديلات ستطرأ عليه، هذه الشخصية التي نوّهت بأنّها لا تجيد تكلّم اللغة الأجنبيّة أبداً رافضةً إعطاء أي أمثلة على ما تقوله زارعةً التشويق والحماس في قلوب متابعيها ومعجبيها.وفي الفيديو الثاني الذي انتشر لها أيضاً والذي تطل فيه وهي تشكر الصحافي على قدومه إلى مصر لإجراء هذه المقابلة الحصريّة معها، استطعنا بالفعل أن نرصد وبوضوحٍ الفستان الأزرق الذي كانت ترتديه تحت سترتها السوداء والذي يذكّرنا بالصورة التي سبق أن نشرتها مرّة عبر “انستقرام” حين كشفت النقاب عن اللوك الذي ستطل فيه، ما يعني أنّ هذا الثوب هو نفسه الذي سنعود لنراها ترتديه في الكثير من المشاهد التي نأمل أن تنجزها في الوقت المحدّد لها.إذاً هي التي عطّلت عملية التصوير منذ فترة بسبب توجّهها إلى دبي ردّت بطريقةٍ غير مباشرة على من تحاول تقليدها، فطمأنتها بأنّها لن تستطيع تكرار الموضوع من جديد لأنّها لن تكشف النقاب بعد الآن عن أي تفصيلٍ عائدٍ إلى المسلسل ككل أو شخصية “عسلية” التي يبدو أنّها ستُعرف ببعض الكلمات والمصطلحات الشعبيّة التي سيحفظها الجمهور عن ظهر قلب، هذه الشخصيّة التي نأمل أن تكون بادرة خيرٍ لوهبي في مسيرتها الفنية وتحديداً التمثيلية التي توليها اليوم كل اهتمامها.