اتهام رجلين من إيلينوي بالتآمر لدعم داعش

قالت وزارة العدل الأمريكية إن السلطات ألقت القبض على رجلين من ولاية إيلينوي يوم الأربعاء، بتهمة التآمر لمساعدة تنظيم داعش مع قول أحد المشتبه بهما إنه يريد رؤية علم التنظيم المتشدد يرفرف فوق البيت الأبيض.
وذكر متحدث باسم مكتب الادعاء الأمريكي بالهاتف إن جوزيف جونز وإدوارد شيمنتي، وكلاهما يبلغ 35 عاماً وينحدر من مدينة زيون في إيلينوي، مثلا أمام قاض اتحادي في شيكاغو وأنه صدر أمر باحتجازهما لحين عقد جلسة لنظر اعتقالهما يوم الإثنين المقبل.ولم يتسن الحصول على تعليق من المحامين الاتحاديين الذين جرى تكليفهم بالدفاع عن الرجلين، وقالت وزارة العدل في بيان إن الرجلين بايعا داعش، واستخدما وسائل التواصل الاجتماعي في مساندة العنف دعماً للتنظيم.وجاء في البيان أن جونز وشيمنتي ناقشا دعم داعش مع موظفين سريين بمكتب التحقيقات الاتحادي (إف بي آي) ومخبر، وأطلعاهم على صور لهما وهما يرفعان علم داعش في حديقة عامة.وذكرت الدعوى الجنائية التي تتألف من 77 صفحة أن شيمنتي أبلغ المخبر أنه ود لو رأى العلم “أعلى البيت الأبيض”، وأضافت الدعوى أن شيمنتي وجونز زودا المخبر بهواتف محمولة اعتقاداً أنها ستستخدم في تفجير عبوات ناسفة في هجمات للتنظيم.وتابعت الدعوى أن شيمنتي عمل مع المخبر في صالة للألعاب الرياضية لجعله لائقاً بدنياً للقتال، ظناً منه أنه سيتوجه للخارج للانضمام إلى داعش، واصطحب جونز وشيمنتي المخبر في سيارة إلى مطار أوهير الدولي بشيكاغو اعتقاداً منهما أنه سيتوجه جواً إلى سوريا للقتال مع التنظيم المتطرف.ووجهت للرجلين اتهامات بالتآمر لتقديم ومحاولة تقديم دعم مادي لداعش، وقد يواجهان إذا ما أدينا حكماً بالسجن يصل إلى 20 عاماً.