التوازن الحمضي القاعدي.. سر الصحة والجمال

أفادت مجلة “إيلي” بأن التوازن الحمضي القاعدي يعد سر الصحة والجمال، حيث إنه يعمل على خسارة الوزن بشكل سريع وملحوظ، ويساعد على علاج الالتهابات المزمنة، فضلاً عن التخلص من العيوب الجمالية مثل حب الشباب والسيلوليت.
وأوضحت المجلة الألمانية في موقعها الإلكتروني أن الإخلال بالتوازن الحمضي القاعدي يتسبب في ظهور العديد من المشاكل الجسدية، فعلى سبيل المثال قد يدل الشعور الدائم بالخمول وعدم النوم بشكل صحيح والصداع ومشاكل الجلد على ارتفاع نسبة الأحماض بالجسم.ومن العلامات الأخرى على اختلال التوازن الحمضي القاعدي بالجسم عدم انتظام فترة الحيض والتهاب اللثة ونزلات البرد المتكررة.وللتغلب على هذه المشاكل، يلزم تعديل النظام الغذائي، وذلك بالتخلي عن المواد الغذائية الحمضية، وسرعان ما سيتم ملاحظة آثار هذا التغيير في غضون أيام قليلة.وأشارت المجلة إلى أن الأطعمة، التي ترفع نسبة الأحماض في الجسم، هي النقانق واللحوم والأسماك والجبن ومنتجات الدقيق الأبيض والحلوى والقهوة والكحول.وعلى النقيض، فإن معظم الفواكه والخضروات قاعدية. وأشارت “إيلي” إلى أنه من المثالي أن تتألف الوجبة الغذائية بنسبة 80% من المكونات القاعدية. ومن الممكن تطبيق هذا النظام الغذائي لمدة أسبوع في حال عدم استطاعة تطبيقه بشكل دائم أو حتى تطبيقه ليوم واحد فقط فيما يعرف “بيوم التنظيف”.