وزير الدفاع السوداني لـ«البيان»: جيشنا قوة ضاربة للدفاع عن الأمن القومي

■ عوض أحمد ابنعوفأكد وزير الدفاع السوداني الفريق أول ركن عوض أحمد ابنعوف لـ«البيان» أن القوات المسلحة السودانية كانت من أوائل القوات التي شاركت في عمليات قتالية جوية وبرية وبحرية في عمليات عاصفة الحزم، مشيراً إلى أن المقاتلات السودانية شاركت في أولى الضربات الجوية لمعسكرات الانقلابيين، وكانت الطائرات السودانية من أول الواصلين إلى أجواء المعركة في عمق الأجواء اليمنية انطلاقاً من قاعدة خميس مشيط في السعودية.وأضاف ابنعوف في تصريح هاتفي أن القوات البرية السودانية أيضاً كانت من أول المشاركين بلواء كامل سمي «لواء الحزم»، كما قامت القوة السودانية بتدريب ستة ألف مقاتل من الجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية وأعادت تأهيلهم ليكونوا النواة الأساسية التي قام عليها الجيش الوطني اليمني الذي استطاع بفضل هذا التدريب الجيد وبفضل شجاعة المقاتل اليمني وقوته قلب موازين القوة وتحرير الجزء الأكبر من أراضيه وحماية سيادته الوطنية من التدخلات الخارجية التي تستهدف الأمن القومي العربي بأكمله.فعالية ميدانيةوقال وزير الدفاع السوداني لـ«البيان» إن القوة السودانية باليمن شاركت أيضا في «العمليات التعرضية» في عدة مناطق مختلفة، إضافة إلى قيامها بتأمين العديد من المنشآت الحيوية وحمايتها وصد العدوان عليها، مشيراً إلى أن الجيش السوداني هو عنصر قوة للدفاع عن الأمن القومي العربي وانه شارك عبر تاريخه الحافل بنصرة أشقائه في عمليّات خارج الوطن، كما حدث في لبنان، والكويت.وأوضح أنه بحسب خطة التحالف في العمليات الأخيرة في تجريد الانقلابيين من مصادر القوة والإسناد والدعم، فإن القوة السودانية شاركت بفعالية في صفوف الاقتحام الأولى واستطاعت أن تنفذ جميع المهام التي أوكلت إليها في المرحلة الأولى وسيطرت على الأهداف المحددة لها وأمنتها بعد أن حررتها.إشادة يمنيةمن جهته، أكد وزير السياحة اليمني وزير الإعلام السابق د. محمد عبد المجيد قباطي أن السودان لعب دوراً استراتيجياً ومحورياً وتاريخياً في دعم الحكومة الشرعية وإجهاض المشروع الإيراني في العالم العربي انطلاقا من اليمن، مشيراً إلى أن القوات المسلحة السودانية المشاركة ضمن قوات التحالف العربي، أسهمت في تحرير العديد من المناطق الاستراتيجية في اليمن ما اربك فلول الحوثيين والانقلابيين.وأضاف قباطي المستشار السابق لرئيس الجمهورية اليمنية في تصريح لـ«البيان» أن القوة السودانية المشاركة في اليمن عرفت في أوساط التحالف العربي بالشجاعة وبقدراتها القتالية المتميزة، ما مكنها من تحقيق العديد من الانتصارات، مشيراً إلى أن القادة الميدانيين لقوات التحالف اجمعوا على استفادتهم من الخبرات القتالية المتراكمة للقوات السودانية التي تصنف ضمن اقوى الجيوش العربية والأفريقية وأكثرها خبرة، كونها ظلت تحارب لأكثر من نصف قرن في جنوب السودان سابقاً.وقال الناطق الرسمي لقوات الجيش اليمني العميد الركن سمير الحاج إن العمليات التي نفذتها القوات السودانية تميزت بكونها عمليات نوعية تطلبت الكثير من الدقة والمهارة والاحترافية القتالية وهو ما تميزت به القوة السودانية، مشيراً أنها كبدت الانقلابيين خسائر فادحة في الأرواح والعتاد وأسرت أعداداً كبيرة من قواتهم، وأسهمت في إجهاض المشروع التوسعي الإيراني في اليمن والمنطقة العربية. وأوضح المسؤول العسكري اليمني أن القوات السودانية دكت مواقع للانقلابيين في الأطراف الشمالية والشرقية بمديرية المخا الساحلية وقدمت مهارات قتالية عالية، كما شاركت بكفاءة في المناطق الجبلية لأنها مدربة أصلاً على خوض المعارك في مثل هذه المناطق، مشيراً إلى أنها شاركت ببسالة في تحرير الكثير من المحافظات.تعليقاتPlease enable JavaScript to view the comments powered by Disqus.comments powered by Disqus