5 وسائل لتحسين صحة القولون من بينها شّرب القهوة

صحة الأمعاء عامل هام ليس فقط لراحة الجسم وتسهيل التخلص من السموم والحد من الالتهابات، وإنما لزيادة الاستفادة من الأطعمة وتحسين الهضم والامتصاص وإمداد الجسم بالمغذيات. من ناحية أخرى تحثّ تقارير طبية عديدة على الاهتمام بصحة الأمعاء لتقوية المناعة، وخاصة أكل المزيد من البكتريا الصديقة (البروبيوتك). لكن هناك طرق أخرى سهلة غير البروبيوتك تفيد القولون، إليك ما تحتاج معرفته عنها:
تناول فنجانين من القهوة كل يوم لتمنع نمو البكتريا غير الصديقة في الأمعاء
الألياف. زيادة أكل الألياف الغذائية عامل فعّال على زيادة البكتريا الصديقة في الأمعاء. احرص على أكل حصتين من الفاكهة و3 حصص من الخضروات يومياً، إلى جانب أكل حبوب الشوفان.الحبوب الكاملة. يعزّز أكل الحبوب الكاملة أحد أهم خطوط المناعة بالجسم والذي يوجد في الأمعاء. من أمثلة الحبوب الكاملة: الأرز البني والبقوليات والخبز الأسمر.التمارين. ممارسة التدريبات الرياضية في صالة (الجيم) مفيد للجسم بشكل عام، ومفيد للقولون. بصيغة أخرى يساعد العرق على التخلّص من السموم وتقليل الالتهابات، وتحسين الدورة الدموية وبالتالي الهضم والامتصاص.المضاد الحيوي. تفادى تناول المضادات الحيوية قدر الإمكان لأنها تقتل البكتريا الصديقة في الأمعاء. وعندما يكون تناولها ضرورة تناول الكثير من البروبيوتك الذي يوجد في اللبن (الزبادي) وشوربة الميزو والأرضي شوكي (الخرشوف).القهوة. شُرب القهوة من وسائل تحسين الهضم والإخراج. تناول فنجانين من القهوة كل يوم لتمنع نمو البكتريا غير الصديقة في الأمعاء.