وزير الداخلية الألماني: لن نتراجع أمام الإرهاب

أكد وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير، لدى توجهه إلى دورتموند لحضور مباراة فريق بروسيا دورتموند في الدور ربع النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا أمام فريق “إيه إس موناكو” مساء اليوم الأربعاء، “لن نتراجع أمام الإرهاب” وذلك في “إشارة لدعم الفريق”.
وكانت ثلاث عبوات ناسفة انفجرت أمس الثلاثاء قبيل الموعد الأصلي للمباراة بالقرب من حافلة فريق بروسيا دورتموند مما أدى لإصابة لاعب الفريق مارك بارترا في يده وذراعه بشكل جسيم مما استدعى إجراء جراحة له.وأجلت المباراة إلى اليوم.وأصيب شرطي بصدمة نفسية جراء الفزع من صوت الانفجار. ويعتقد المحققون أن التفجيرات كانت هجوماً متعمداً.ورأى دي ميزير، في تصريح لقناة سكاي اليوم، أن عزم الفريق اللعب هو “دليل على الحرية والفخر”.وأكد دي ميزير أن “كرة القدم لها سحر كبير، لذلك فإن لها تأثيراً مغرياً كبيراً أيضاً على الإرهابيين للإساءة لتأثيرها على الرأي العام”.وأكد الوزير القيادي في الحزب المسيحي الديمقراطي الذي ترأسه المستشارة أنجيلا ميركل أن الألمان سيضطرون للتعود على أمور غير مريحة على المدى البعيد “ولكننا لن نتعود على إلغاء الحرية التي سنتخلى عنها إذا ألغينا كل شيء”.