الصحفي الألماني المحبوس بتركيا يتزوج في محبسه

ذكرت صحيفة “فيلت” الألمانية اليوم الأربعاء، أن مراسلها في تركيا، الصحفي الألماني التركي دنيس يوسيل، تزوج من صديقته في محبسه.
وأوضحت الصحيفة أن موظفة من مكتب التوثيق المدني وثقت زواج يوسيل من المنتجة التلفزيونية ديليك ماياتورك، في سجن سيلفيري غربي تركيا حيث يقبع يوسيل في الحبس الاحتياطي.وإلى جانب محاميه وأفراد أسرته القريبين ونواب البرلمان التركي، صار لماياتورك حق زيارة يوسيل المحبوس احتياطياً منذ الـ27 من فبراير (شباط) الماضي.وكتبت الصحيفة أن فيرات كاجيل، محامي يوسيل، ونائبة البرلمان التركي عن حزب الشعب الجمهوري، سافاك بافي، أكبر أحزاب المعارضة التركية، كانا من شهود الزواج.وتتهم السلطات التركية يوسيل (43 عاماً) بالتحريض والدعاية لحزب العمال الكردستاني المحظور (بي كيه كيه) ولحركة الداعية الإسلامي فتح الله غولن.وكان القنصل العام الألماني، جورج بيرجلين، زار يوسيل في الأسبوع الماضي بعد جدل استمر على مدار أسابيع مع السلطات التركية للحصول على تصريح بالزيارة.