السجن لـ8 متهمين تحايلوا على شركات تأمين بافتعال حوادث مرورية بالشارقة

حكمت محكمة جنايات الشارقة، برئاسة القاضي حسين العسوفي، بحبس 8 أشخاص من جنسيات عربية وخليجية بعد ثبوت إدانتهم بافتعال حوادث مرورية مزعومة للحصول على مبالغ مالية من شركات تأمين دون وجه حق، وبراءة 3 من التهم التي نسبت إليهم.
وأمرت محكمة الجنايات بالشارقة بحبس “ه.ج” و “ع.ا” 3 سنوات وحبس “ع.م” و “خ.ح” و”أ.ع.” و”ن.ن” و”م.ح” و”ح.ع” سنة وتغريم “خ.ح” مبلغ 20 ألف درهم و”ع.م” 3500 درهم، والإبعاد لجميع المحكومين بعد انقضاء محكوميتهم، باستثناء مدان واحد كونه من مواطني الدولة.وتعود تفاصيل الواقعة إلى اكتشاف حالات تحايل غير قانونية يقوم بها أشخاص بغية الحصول على مبالغ مالية من شركات تأمين دون وجه حق، وذلك باختلاق حوادث مرورية، والادعاء بأنها حدثت بالفعل، حيث تم رفع هذه الحالات إلى الجهات الأمنية التي اتخذت بدورها الإجراءات القانونية حيال المتورطين.   وواجهت الهيئة القضائية المتهمين بما نسب لهم، حيث أنكر المدانان الأول والثاني منحهم مكلفين بخدمة عامة هما المدانان “ع.م” و”خ.ح” مبالغ مالية مقابل كتابة تقارير لحوادث مرورية مزورة، والاشتراك في تزوير تقارير حوادث إلكترونية واستعمال المستندات المزورة وتقدميها عبر اثنين آخرين من المدانين لشركات تأمين، ووجهت لهما أيضاً تهمة الاستيلاء على مبالغ مالية من شركتي تأمين، وإبلاغ الشرطة عن حوادث غير موجودة أصلاً.كما زورا مستندات لمركبات مسجلة وقدماها لشركات تأمين بأرقام معدلة، واستعملا المستندات في استخراج ملكية لهذه السيارات، وتزوير مستندات ملكية لمركبات مرهونة لجهات أخرى، وإتلاف مركبات مملوكة لمكتب تأجير سيارات.وواجهت المحكمة المدان “ع.م” الذي يعمل في شركة “س” للأنظمة المرورية المسؤولة عن تخطيط الحوادث المرورية البسيطة “كخبير” بتهمة الاستيلاء على مبالغ مالية بالاشتراك مع المدان الأول “ه” مقابل تزوير الحوادث وكتابة بيانات لحوادث مفتعلة واستخدام المستندات المزورة وتقديمها لشركات التأمين للحصول على مبالغ مالية وإبلاغ الشرطة عن حوادث غير موجودة.كما واجهت المدان “خ.ح” ويعمل بذات الشركة كخبير بإدخال تعديلات غير صحيحة وتزوير تقارير حوادث واستخدام المستندات المزورة للحصول على تعويضات من شركات التأمين.   ووجهت للمدان “ا.ع” تهمة الاتفاق مع المدان الأول بتقاضي مبالغ مالية مقابل كتابة تقارير عن حوادث والاشتراك بتزوير تلك الحوادث والمشاركة في إتلاف مركبة مملوكة لشركة تأجير سيارات وإبلاغ الشرطة عن حوادث غير موجودة، أما المدان السادس فقد وجهت له الهيئة القضائية في محكمة جنايات الشارقة تهمة تقديم رشوة والاشتراك بتزوير حوادث مرورية واستخراج تقارير وإتلاف مركبة تسببت بتبديد مال يعود لمكتب تأجير سيارات، والاشتراك في إبلاغ شرطة الشارقة بحوادث غير موجودة. كما واجهت المتهم “م.ح” بتقديم رشوة والاشتراك في تزوير مستندات حوادث واستعمالها لدى شركات التأمين والاستيلاء على مبالغ مالية، أما المدان الثامن “ح.ع” فقد اشترك مع المدان الأول بتزوير تقارير حوادث وقدمها لإدارة التراخيص لاستخراج ملكيات جديدة والاستيلاء على مركبات مرهونة لبنك رأس الخيمة، وبرأت “ي.ك” الذي اتهم بتزوير مستندات إلكترونية منسوب صدورها لمرور دبي، وبرأت عاملين آسيويين يعملان في ورشة تصليح سيارات من تهمة الاشتراك مع المدان الأول في تزوير تقارير الحوادث وتغيير رقم القاعدة وحالة الرهن لسيارات أثناء وجود السيارة لديهم.