مفوض أوروبي يعتبر أردوغان وبوتين وترامب “حكاماً مستبدين”

اعتبر المفوض الأوروبي لشؤون الميزانية غونتر اوتينغر، اليوم الأربعاء، الرؤساء التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، والأمريكي دونالد ترامب، “حكاماً مستبدين”.
وقال اوتينغر في منتدى أوروبي في بروكسل: “في عالم ينحرف إلى الفوضى مع حكام مستبدين زعران يتفاقم صخبهم في أنقرة وموسكو وربما في أحد أجنحة البيت الأبيض في واشنطن، نحن بحاجة إلى الاستقرار، نحتاج إلى قيم آمنة، ونحتاج أكثر من أي وقت لمزيد من التضامن في الاتحاد الأوروبي”.وأضاف أن “المشروع الأوروبي انطلق قبل 60 عاماً، لكنه يبقى مشروعاً للمستقبل، لأن اتحاد السلام ومجتمع القيم أهم اليوم من أي وقت”.واوتينغر معتاد على إثارة الجدل. فقد أثار جدلاً حاداً في ألمانيا وانتقادات في بكين في أخر أكتوبر(تشرين الأول)، بعد استخدامه عبارة مسيئة لوصف الصينيين أثناء كلمة أمام رؤساء شركات في هامبورغ شمال ألمانيا. كما تحدث عن “زواج المثليين”، مضيفاً أنه “سيتم فرضه قريباً” في ألمانيا. واعتذر لاحقاً عن التصريحين.واستهدفته الانتقادات مجدداً في منتصف نوفمبر(تشرين الثاني) لسفره في طائرة خاصة يملكها رجل الأعمال الألماني كلاوس مانغولد، الذي يعتبر مقرباً من موسكو ويطالب برفع عقوبات الاتحاد الأوروبي عن روسيا لاتهامها بالضلوع في النزاع الأوكراني.ولم يصرح المفوض الأوروبي الألماني الجنسية عن اللقاء لمؤسسات الاتحاد الأوروبي، علماً بأنه ملزم احترام قوانين الشفافية السارية فيه. لكن المفوضية استبعدت لاحقاً أي تضارب مصالح.