حمدان بن محمد يشهد حفل تخريج الدفعة الـ 26 من طلبة كليات التقنية العليا

شهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي صباح اليوم حفل تخريج الدفعة السادسة والعشرين من طلبة كليات التقنية العليا، الذي جرى في مبنى الكليات في مدينة دبي تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة “حفظه الله”.وشهد الحفل معالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي، وزير دولة لشؤون التعليم العالي ومعالي الدكتور راشد أحمد بن فهد، وزير دولة ومعالي محمد عمران الشامشي، رئيس مجلس أمناء كليات التقنية العليا إلى جانب عدد من كبار المسؤولين والقيادات التربوية والتعليمية في الدولة وأولياء أمور الخريجين.بدأ الاحتفال بالسلام الوطني ثم كلمة لرئيس مجلس الأمناء الذي رفع أسمى آيات الشكر والولاء والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” على ما يوليانه سموهما لشباب الوطن من اهتمام ورعاية ودعم لمسيرة التعليم والتنمية المستدامة في بلادنا.وهنأ معالي الشامسي الخريجين وذويهم بانتقالهم إلى مرحلة جديدة في حياتهم ومسيرتهم الطويلة نحو التفوق وتحقيق الذات وبناء مستقبل مشرق من خلال بذل جهودهم وطاقاتهم الفكرية والعلمية لخدمة وطنهم في مواقع عملهم المستقبلية.ثم ألقى أحد الخريجين كلمة باسم زملائه رفع من خلالها أسمى آيات الشكر والامتنان والولاء إلى قيادتنا الرشيدة على ما توليه من رعاية واهتمام بأبناء وبنات الوطن من خلال توفيرها كل أسباب العلم والتعليم وإتاحة الفرص لشباب الوطن للوصول إلى أعلى درجات التعليم وتمكينهم من الإسهام في بناء مؤسسات دولتنا الحبيبة ورد الجميل لقيادتنا المعطاءة وللوطن الحبيب.وفي نهاية الاحتفال كرم سمو ولي عهد دبي السبعة والستين خريجا من الحاصلين على شهادات الماجستير والبكالريوس بدرجة الامتياز وجيد جدا مع مرتبة الشرف في مختلف التخصصات العلمية والتقنية.وقد سلم سموه الشهادات الى المتفوقين وبارك لهم نجاحهم وتفوقهم في دراستهم.. متمنيا لهم التفوق والابداع في المرحلة القادمة من مسيرتهم ان كان في التحصيل العلمي أم في العمل بمؤسسات الدولة وتقديم أفضل ما عندهم من أفكار خلاقة من أجل خدمة وطنهم والمساهمة الفاعلة في تحقيق التنمية المستدامة وتحقيق رؤية الإمارات 2021.كما هنأ سموه ذوي وأولياء أمور الخريجين وأشاد بجهود مجلس الأمناء والهيئة التدريسية في كليات التقنية العليا في الدولة.وكان سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم قد اطلع في بداية الاحتفال على رؤية “الجيل الثاني” لكليات التقنية العليا المبنية على استراتيجيتها الجديدة ” 2017 -2021 ” التي تتماشى مع رؤية الامارات 2021 والرؤى الوطنية الشابة القادرة على مواجهة التحديات بصبر وكفاءة.واستمع سموه في هذا السياق من مدير مجمع كليات التقنية العليا الدكتور عبد اللطيف الشامسي الى شرح حول رؤية “الجيل الثاني” والتحديات المستقبلية، بالإضافة الى طبيعة جيل “الآيباد” وكيفية تبني الكليات لنموذج “التعليم الهجين” لخلق جيل قادر على التعامل مع وظائف المستقبل من خلال ربط الشهادات الأكاديمية بالشهادات الاحترافية وتعزيزها بالمهارات الوظيفية بما يدعم سياسة التوطين خاصة في القطاع الخاص.والتقطت لسموه في نهاية الحفل الصور التذكارية مع الخريجين.تعليقاتPlease enable JavaScript to view the comments powered by Disqus.comments powered by Disqus