“ديلي ميل” تعتذر لميلانيا ترامب بعد تلميحاتها عن طبيعة عملها السابق

قبلت السيدة الأمريكية الأولى ميلانيا ترامب اعتذار صحيفة ذا ديلي ميل البريطانية الأربعاء، التي زعمت في السابق أن ميلانيا “قدمت خدمات أكثر من مجرد عرض الأزياء”.
وأصدرت الصحيفة اعتذاراً على صفحتها الرئيسية على موقعها الإلكتروني، قائلةً إنها نشرت مزاعم ضد زوجة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أغسطس (آب) أغسطس الماضي “غير صحيحة، ونتراجع عنها، وونسحبها”.وقالت الصحيفة: “نعتذر للسيدة ميلانيا عن أي قلق تسببت فيه صحيفتنا”.وأضافت: “من أجل تسوية دعوتين قضائيتين أقامتهما السيدة ميلانيا ضدنا. وافقنا على دفع تعويضات للسيدة الأولى”.واعترفت الصحيفة أنها “شككت في طبيعة عمل ميلانيا عارضة أزياء محترفة، وأعادت نشر مزاعم تفيد بأنها قدمت خدمات أكثر من مجرد عرض الأزياء”.وجاء في المقال الذي نشرته الصحيفة أيضاً أن “ترامب وميلانيا ربما يكونا التقيا قبل ثلاث سنوات من تاريخ لقائهما الحقيقي، وأن لقاءهما الحقيقي كان حيلةً”.وكتبت الصحيفة “نقبل أن هذه الادعاءات ضد السيدة ميلانيا غير صحيحة، ونتراجع عنها ونسحبها”.