الكويت: كشف امتلاك داعشي شركة استقدام عمالة لتمويل التنظيم

كشف تقرير لصحيفة الأنباء الكويتية الأربعاء، أن المواطن الداعشي المعتقل في الفلبين مع زوجته بتهمة تمويل داعش، والتخطيط لعمليات إرهابية، تتضمن تفجير مقرات لقوات أمريكية، ومساجد شيعية، بالتنسيق مع مقيمين ومواطنين في الكويت، يملك شركة استقدام عمالة من الخارج إلى الكويت.
وأوضحت الصحيفة نقلاً عن مصدر أمني مطلع، أن “جهاز امن الدولة في الكويت، بدأ في التدقيق على حسابات شركة تخليص معاملات في عدد من الدول المصدرة للعمالة بسبب الشكوك في استغلالها واجهة لتمويل داعش” بعد ثبوت امتلاك الداعشي علي الظفيري وزوجته السورية الجنسية رهف زينا، شريكان في شركة استقدام عمالة إلى الكويت. وقال المصدر إن “تحقيقات أمن الدولة ستحدد بشكل قطعي مدى تورط الشركة في غسيل الأموال وتمويل داعش”، إلى جانب إمكانية تسريب عناصر مشبوهة إلى الكويت، أو غيرها من دول المنطقة.ولفت المصدر إلى أن “حجم المعاملات المالية لهذه الشركة يُقدر بعشرات الآلاف من الدينارات شهرياً” ما يسمح للشركة دعم التنظيم مالياً بشكل كبير.