حماس تندد باعتقال الاحتلال الإسرائيلي أحد نوابها في الضفة

نددت الكتلة البرلمانية لحركة حماس الإسلامية باعتقال جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأربعاء، أحد نوابها في المجلس التشريعي الفلسطيني من الضفة الغربية، ما يرفع عدد نوابها المعتقلين إلى 11 نائباً.
وقال بيان صادر عن كتلة “التغيير والإصلاح” التابعة لحماس، إن “اختطاف النائب أحمد عطون هو جريمة مركبة وتمرد إسرائيلي على القانون الدولي”.وأضاف البيان أن هذا الاعتقال لنائب منتخب “يتطلب خطوات وطنية فلسطينية بإعادة تفعيل المجلس التشريعي”، المعطل منذ بدء الانقسام الفلسطيني الداخلي منتصف عام 2007.وأفادت مصادر فلسطينية بأن قوات من جيش الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت عطون (52 عاماً)، بعد مداهمة منزل يقيم فيه في مدينة البيرة وسط الضفة الغربية.وينحدر عطون أصلاً من مدينة القدس إلا أن إسرائيل أبعدته عنها مع نائبين آخرين ووزير سابق من حماس قبل سبعة أعوام، وقد أمضى أكثر من 12 عاماً معتقلاً لدى الاحتلال الإسرائيلي على فترات مختلفة.ورفع ذلك عدد النواب الفلسطينيين المعتقلين لدى الاحتلال إلى 13 نائباً، من بينهم 11 عن حماس، وآخر عن حركة فتح، التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، والأخير عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.