مدينة ألمانية ترسل فاتورة بتكاليف دمج لاجئين إلى ميركل

أرسلت مدينة فرايبرج الألمانية الواقعة بولاية سكسونيا فاتورة بتكاليف دمج لاجئين خلال عام 2016 إلى ديوان المستشارية وسوف تناقش المدينة الأمر حالياً مع الحكومة المحلية للولاية.
وقال متحدث باسم حكومة ولاية سكسونيا بمدينة دريسدن في تصريحات خاصة لصحيفة “فرايه بريسه” في عددها الصادر اليوم الأربعاء إنه من المقرر عقد اللقاء نهاية شهر أبريل (نيسان) الجاري.وطالب سفين كروجر عمدة مدينة فرايبرج المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل باسترداد 736200 يورو، وهي قيمة تكاليف دمج 1700 لاجئ خلال العام الماضي، وفقاً لتصريحاته.وقال كروجر في تصريحات خاصة لموقع “فوكوس” : “وعدت المستشارة كثيراً بألا يكون هناك زيادة في الضرائب أو الديون من أجل تمويل أزمة اللاجئين، وبألا تقع أعباء إضافية على الميزانيات المحلية. وهذا ما أردت تذكيرها به على وجه التحديد”.وأشار إلى أن مدينة فرايبرج تندرج ضمن المحليات التي استقبلت أغلب اللاجئين، وقال: “يعيش لدينا حالياً 1700 طالب لجوء ولاجئ معترف به- ويمثل ذلك نسبة أربعة بالمئة من إجمالي عدد سكان المدينة. وفي المتوسط الاتحادي تبلغ نسبة استقبال المدن للاجئين واحد بالمئة فقط من سكانها”.وتابع كروجر: “لا يتعلق الأمر بالنسبة لي بمدينة فرايبرج وحدها أو بالمال، ولكن يشغلني بصفة خاصة أن يتم إدارة نقاش عام صادق بشأن هذه الزيادة في العبء في المحليات”.يذكر أن مدينة فرايبرج يقطنها أقل من 42 ألف نسمة وتقع بالقرب من الحدود التشيكية وبالتالي فإنها قبلت عدداً كبيراً نسبياً من اللاجئين مقارنة بعدد السكان.