فرقة “فليتوود ماك” تصدر أول ألبوم لها منذ 2003

تصدر فرقة البلوز-روك “فليتوود ماك” مطلع يونيو (حزيران) ألبوماً جديداً لا تشارك فيه المغنية ستيفي نيكس على ما أعلن عازف الغيتار في الفرقة الأمريكية البريطانية.
وقال ليندساي باكينغهام أن الألبوم الجديد سيكون بعنوان “ليندساي باكينغهام/كريستين ماكفي” عازفة البيانو والمغنية وهو يضم عشر أغان. وسيطرح اعتباراً من التاسع من يونيو (حزيران) على أن يلي ذلك جولة في الولايات المتحدة.وتصدر أغنية أولى من الألبوم الجمعة وهي بعنوان “إن ماي وورلد”. وفي بيان قال الثنائي باكينغهام/ماكفي انه بدأ العمل على الاغاني الجديدة في بداية التمارين على الجولة العالمية التي إقامتها الفرقة في 2014-2015.وجاء في البيان “تجدد الانسجام الابداعي بينهما”.وسجل الألبوم في أحد استوديوهات لوس أنجليس، حيث سبق للفرقة أن أنجزت فيه ألبوم “تاسك” عام 1979. وقد انضم إلى الثنائي عازف الدرامز ميك فليتوود وعازف الباص جون ماكفي.في المقابل لم تشارك ستيفي نيكس في الألبوم الجديد. وهي تركز على مسيرتها المنفردة منذ سنوات.ويعود آخر ألبوم للفرقة إلى العام 2003 وكان بعنوان “ساي يو ويل” وقد غابت عنه كريستين ماكفي.وتشارك فرقة “فليتوود ماك” إلى جانب “ذي إيغلز” في مهرجان جديد يحمل اسم “ذي كلاسيك” يقام في لوس أنجليس ونيويورك في يوليو (تموز).