حماس تغلق “باب التوبة” للعملاء في قطاع غزة

انتهت في منتصف الليلة الماضية المدة التي منحتها وزارة الداخلية والأمن الوطني التابعة لحماس في قطاع غزة للعملاء، والتي بدأت يوم الثلاثاء من الأسبوع الماضي.
وكانت الداخلية أعلنت قبل أسبوع “فتح باب التوبة لمن وقع ضحية للاحتلال وأجهزة مخابراته”، محذرة من أن “عدم تسليم المتخابر نفسه خلال المدة الممنوحة للتوبة، يعني أنه سيكون في قبضة الأجهزة الأمنية”.وأوضحت الوزارة أن “باب التوبة” مفتوح اعتباراً من الثلاثاء 4 أبريل (نيسان) 2017، وحتى الساعة الـ12 من مساء يوم الثلاثاء 11 أبريل (نيسان)، مشيرة إلى أن “التوبة تتم من خلال التواصل مع أقرب شخص على علاقة مباشرة بالأجهزة الأمنية يثق به المتخابر”.وأكدت وزارة الداخلية في غزة أنها ستوفر لمن يسلم نفسه الحماية الأمنية والقانونية، بالإضافة إلى معالجة قضيته وفق ظروف السرية التامة وخارج المقار الأمنية.ونفذت حماس صباح يوم الخميس الماضي، حكم الإعدام بحق 3 مدانين بالتخابر مع الاحتلال الإسرائيلي.وتأتي هذه الإجراءات، وفقاً للوزارة، ضد المتعاونين مع الاحتلال الإسرائيلي عقب عملية الاغتيال التي طالت القيادي في القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، الأسير المحرر مازن فقهاء برصاص كاتم للصوت قبل أكثر من أسبوعين.