اليمن: مقتل قيادي حوثي والشرعية تتقدم بشبوة والساحل الغربي

حققت قوات الشرعية انتصارات كبيرة في جبهات شبوة والساحل الغربي لليمن، حيث أعلنت مصادر حكومية مقتل قيادي بارز و10 من اتباعه في قصف للقوات الحكومية بلدة بيحان شبوة.
وقال مصدر عسكري وزعيم قبلي مناهض للانقلابيين لـ24: “إن القوات الموالية للشرعية قصفت تحركات للانقلابيين في وادي الدقيق، ما أسفر عن مقتل القيادي الحوثي أبو نواف و10 من مرافقيه”.وأكد مقتل 3 عناصر في أعمال قصف أخرى، وقال مصدر عسكري لـ24 “إن قوات الشرعية استخدمت الأسلحة الثقيلة في قصف وادي الدقيق الذي تتحصن فيه الميليشيات الانقلابية”.وفي الساحل الغربي، أعلن الجيش اليمني تحرير جبل النار وتلال أخرى تحيط بمعسكر اللواء خالد ابن الوليد في تعز.وقال مصدر عسكري لـ24 “إن قوات الشرعية استعادة جبل النار وتلال أخرى إثر معارك عنيفة مع الانقلابيين اشترك فيها الطيران العسكري التابع للشرعية”.يشار إلى أن جبل النار يعتبر نقطة استراتيجية هامة إذ يسهل السيطرة على معسكر خالد، كما يقطع الإمدادات على الحوثيين في المعسكر. وقال الخبير الاستراتيجي الدكتور علي الخلاقي إن “تحرير جبل النار يؤكد تمكن القوات الحكومية من السيطرة النارية على معسكر خالد، وهذا مؤشر على الاستعداد الجيد لمعركة تحرير الحديدة”.وأضاف الدكتور خلاقي لـ24 إن “الانتصارات التي حققتها القوات الحكومية مسنودة بقوات التحالف العربي، تمهد لاستعادة السيطرة على الحديدة ودحر الانقلابيين منها”.ولفت إلى أن “الحكومة الشرعية والتحالف وفرا موانئ أخرى بديلة لميناء الحديدة، حتى يتم استعادته من الانقلابيين”.وأكد أن معركة الحديدة تعني في المقام الأول رفع الحصار عن المدنيين في تهامة، الذين يعانون من المجاعة منذ سيطرة الانقلابيين على الإقليم.