مضمـر هجـن العاصفـة: «عروبه» حققت الكأس بجدارة

أهدى سعيد الشيخ، مضمر هجن العاصفة، إنجازات الشعار الأسود والأبيض في المرموم، إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي.وقال: «عروبه» تنحدر من نوعيات مميزة من الهجن، وليس غريباً عليها تحقيق الإنجاز ، وأشار إلى أن «عروبه» تمكنت من الحصول على كأس الأبكار المفتوح لسن الإيذاع، رغم من قوة الشوط ،بدليل التوقيتات القياسية التي تحققت في سباق الإيذاع. وكشف سعيد الشيخ ، أن سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ، كانت له نظرته الخاصة التي جعلت «عروبه» تظفر باللقب، ووصف «حبوبة» المرشحة الأبرز للحصول على كأس الأبكار المفتوح، بالبطل غير المتوج، مشيراً إلى أن المطية لعبت الدور الأكبر، وكانت هي العامل الأهم في فوز «عروبه» .وأكد سعيد الشيخ، أن الحصول على كأس الأبكار المفتوح، له ناموس من نوع خاص، باعتبار أنه الشوط الأقوى والأهم في كل الأعمار، وقال: سعداء بفوز «أميرة» بكأس اللقايا البكار المفتوح، ثم حصول «عروبه» على كأس الإيذاع الأبكار المفتوح، وسعداء أكثر لحصول (العاصفة) على 5 رموزغالية .وأشار سعيد الشيخ، إلى أنهم يسيرون على نهج سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، والذي ظل على الدوام يؤكد أن الناموس الأكبر بالنسبة لهجن العاصفة، هو اللقاء بين الإخوان والأشقاء من كل دول الخليج .وتحدث مضمر هجن العاصفة عن سباق الحصول على سيف الإمارات، وقال: بالتأكيد هناك الكثير من الأسماء المرشحة في ذلك الشوط، والذي من المتوقع أن يشهد مشاركة أقوى الأسماء من كل المؤسسات، ونحن من جانبنا، سوف نعمل على تقديم أفضل ما لدينا للحصول على السيف، ولكن في النهاية، التوفيق من عند الله.  ووعد سعيد الشيخ، محبي وعشاق هجن العاصفة، بالحصول على المزيد من الرموز في سن الكبار، بعد أن كان الشعار الأسود والأبيض، هو صاحب العدد الأكبر من الرموز في أعمار الصغار.تعليقاتPlease enable JavaScript to view the comments powered by Disqus.comments powered by Disqus