سيطرة «داعش» تنكمش إلى 6.8 % من أراضي العراق

Ⅶ جندي عراقي يقف على أثار التدمير في غرب الموصل | أ ف بأعلنت السلطات العراقية أمس أن تنظيم داعش المتشدد، لم يعد يسيطر سوى على 6.8 في المئة من مساحة العراق، بعد أن استولى على 40 في المئة من البلاد خلال عام 2014. في وقت تقترب القوات العراقية من تحرير غرب الموصل بعد تحرير 90 في المئة من الأراضي مع استعادة 3 مواقع من التنظيم قرب جامع النوري.وقال الناطق باسم قيادة العمليات المشتركة، العميد يحيى رسول، في مؤتمر صحافي في بغداد، إن «المساحة المسيطر عليها (من داعش) لغاية 31 مارس الماضي تبلغ 6.8 في المئة من مساحة العراق». وأشار إلى أن مساحة الأراضي التي كان يحتلها التنظيم كانت «تبلغ 108.405 ألاف كيلومتر مربع، أي 40 في المئة من مساحة العراق، بعد تمدده في العاشر من يونيو 2014».معارك ضاريةوتخوض القوات العراقية منذ عدة أسابيع معارك ضارية في المدينة القديمة في الموصل، آخر أكبر معاقل المتشددين في العراق، لكنها تواجه مقاومة شديدة أدت إلى تباطؤ تقدمها.وبدأت القوات العراقية في 19 فبراير الماضي عملية كبيرة استعادت خلالها السيطرة على العديد من الأحياء والمواقع المهمة، من بينها مبنى مجلس محافظة نينوى وكبرى مدنها الموصل، ومتحف الموصل.تحريرفي الأثناء، أعلنت قيادة العمليات المشتركة،أمس تحرير 90 في المئة من الأراضي في الجانب الأيمن لمدينة الموصل، مشيرة إلى تدمير وتفكيك 1061 عجلة مفخخة و 589 منزلا مفخخاً. وذكرت قيادة العمليات في مؤتمر صحافي عقدته أمس إن القوات الأمنية تمكنت من تفجير 1061 عجلة مفخخة و6521 عبوة ناسفة و589 منزلا مفخخاً كما نجحت في تفجير 729 موقعاً والاستيلاء على 245 رشاشاً و455 هاون و12 دبابة و78 مدفعا و34 منصة إطلاق صواريخ وأشارت القيادة، إلى عودة 95500 فرد الى الجانب الايسر للموصل.هجومفي غضون ذلك، أكد قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت أن قوات من مغاوير الشرطة الاتحادية هاجمت فجر أمس 3 مقرات دفاعية لتنظيم داعش قرب منارة_الحدباء ( جامع_النوري الكبير ) غربي الموصل، واشتبكت معهم بالأسلحة الخفيفة والقنابل اليدوية وقتلت 5 إرهابيين واستولت على أسلحة متنوعة، ونشرت قناصتها على أسطح المباني المستعادة.تعليقاتPlease enable JavaScript to view the comments powered by Disqus.comments powered by Disqus