توقيف مشبوهين وتفكيك قنبلة في طنطا

Ⅶ إجراءات أمنية مشددة في الاسكندرية | رويترزأوقفت الأجهزة الأمنية المصرية زهاء 30 شخصاً في محافظتي الغربية والإسكندرية، في إطار التحقيقات بالهجومين الدمويين الذين استهدفا كنيستين خلال احتفالات أحد السعف.فيما نجحت القوات الأمنية في تفكيك عبوة ناسفة في طنطا، وإحباط عملية إرهابية كانت تخطط لاستهداف دير بأسيوط وعدد من المسيحيين. في وقت وافق مجلس النواب بالإجماع على فرض حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة ثلاثة أشهر.وقالت مصادر أمنية، إن الأمن أوقف «نحو ثلاثين شخصاً في محافظتي الغربية والإسكندرية على خلفية التفجيرين، وأنهم يخضعون للاستجواب حالياً من قبل ضباط الأمن الوطني».وأردفت المصادر قائلة إن «ضباط الأمن الوطني أعادوا استجواب عدد ممن ألقي القبض عليهم قبل الهجومين، من المنتمين للجماعات المتطرفة في محاولة لكشف ملابسات الإعداد للعمليتين».وتواصل غرفة متابعة الأزمة بوزارة الداخلية أعمالها لسرعة الإعلان عن هوية منفذي التفجيرين، بينما تواصل نيابة أمن الدولة تحقيقاتها والاستماع لشهود العيان .تفكيك قنبلةإلى ذلك، عثرت أجهزة الأمن المصرية، أمس على عبوة ناسفة بجوار أحد المستشفيات في مدينة طنطا، التي شهدت تفجير كنيسة مارجرجس قبل يومين، في هجوم راح ضحيته عشرات القتلى والجرحى.وأعلن مصدر أمني مصري عن اكتشاف العبوة قرب «مستشفى 57357» المجاورة لنادي ضباط الشرطة ومستشفى الهلال الأحمر في المدينة، وقال إن إخطاراً من شرطة النجدة أفاد بالعثور على جسم غريب بجوار نادي ضباط الشرطة، وتمكن خبراء المفرقعات من تفكيك العبوة الناسفة.إحباط هجوم من جهة أخرى، أعلنت الداخلية المصرية إحباط عملية إرهابية كانت تخطط لاستهداف دير بأسيوط وعدد من المسيحيين وأوضحت وزارة الداخلية في بيان بعد قتل 7 أشخاص وصفتهم بأنهم إرهابيون ، أن هؤلاء كانوا يخططون لاستهداف دير وعدد من المسيحيين.وجاء في بيان الداخلية أنه «توافرت معلومات لدى قطاع الأمن الوطني باتخاذ مجموعة من هؤلاء العناصر ممن يعتنقون فكر تنظيم داعش الإرهابي إحدى المناطق الجبلية بمحافظة أسيوط وكراً لاختبائهم ولتجهيز العبوات المتفجرة تمهيداً لارتكاب سلسلة من الأعمال الإرهابية»وذكرت الداخلية إن هذه المجموعة كانت تخطط لاستهداف دير بأسيوط وعدد من المسيحيين وممتلكاتهم وعدد من رجال الشرطة .في غضون ذلك، وافق مجلس النواب أمس بالإجماع على فرض حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة ثلاثة أشهر.وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي دعا إلى فرض حالة الطوارئ يوم الأحد الماضي عقب تفجيرين استهدفا كنيستين وأسفرا عن مقتل العشرات.تعليقاتPlease enable JavaScript to view the comments powered by Disqus.comments powered by Disqus