عادات حياتية تعيق الإخصاب والحمل

تتأثر الصحة الإنجابية بعوامل عديدة، ويمكن لبعض العادات الحياتية أن تعيق عملية الحمل والإنجاب لدى البعض، بينما يوفر نمط الحياة الصحي بيئة مساعدة على الإخصاب. إليك أكثر العادات اليومية التي تؤثر سلباً على خصوبة المرأة وفرص الحمل:
إذا كنت تخططين للحمل اتبعي نظاماً غذائياً لتخفيف الوزن بشكل تدريجي
النوم. إذا كنت لا تنامين عدد ساعات كافٍ ليحصل جسمك على الراحة المطلوبة، أو إذا كنت تتعرضين لضوء مزعج أثناء الليل يقلل من عمق النوم ومن عدد ساعاته قد يؤثر ذلك على فرص الحمل. قللي مصادر الضوضاء واستعملي ستائر داكنة لتستغرقي في نوم عميق.
فيتامين “د”. على الرغم من سطوع الشمس معظم أيام السنة إلا أننا لا نتعرض لها بشكل مباشر بالقدر الكافي لتحصل أجسامنا على فيتامين “د”. يلعب هذا الفيتامين دوراً هاماً في خصوبة المرأة. لزيادة مدخلات الجسم من الفيتامين تناولي السردين المعلّب والبيض ومكملات الفيتامين إلى جانب ضرورة التعرّض للشمس مباشرة وليس من وراء زجاج لمدة 20 دقيقة يومياً.
الخصر. زيادة الوزن ومحيط الخصر عامل يعيق الخصوبة. إذا كنت تخططين للحمل اتبعي نظاماً غذائياً لتخفيف الوزن بشكل تدريجي.
البلاستيك. استعمال منتجات معبأة في حاويات بلاستيكية أو لدائن بلاستيكية، مثل أكياس الأطعمة المجمّدة، من الأمور التي قد تعيق الإخصاب. تطلق المواد البلاستيكية جزيئات كيميائية تتفاعل مع الأطعمة، وعند دخولها إلى الجسم تؤثر سباً على هرمونات الخصوبة لدى المرأة.