فتح: لم يعد مسموحاً لحماس الاستمرار في مناورات إطالة الانقسام

شددت حركة فتح، على ضرورة أن تنهي حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة منذ عشرة أعوم، كل أشكال التفرد في حكم القطاع، ووقف فصله عن فلسطين من خلال الإجراءات التي تفرضها على الأرض.
وقال عضو المجلس الثوري لحركة فتح، أسامة القواسمي، إن “استمرار الانقسام، يهدد الهوية الوطنية الفلسطينية، ولا يمكن أن يستمر أكثر من ذلك بتاتاً”.وأضاف “لم يعد مسموحاً أن تواصل حماس مناوراتها وتكتيكاتها لإطالة عمر الانقسام وتحويله لانفصال من خلال قراراتها وممارساتها على الأرض، والتي كان أخرها تشكيل لجنة ادارية لادارة القطاع، وهي بمثابة حكومة انفصال”، على حد تعبيره.وتابع القواسمي أن “التناقض الرئيس كان وسيبقى مع المحتل الإسرائيلي، وأن البوصلة لم تتزحزح، ولم تنحرف عن الأهداف التي انطلقت من أجلها والمتمثلة بالحرية والاستقلال واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس”.وطالب القواسمي حماس بانتهاز الفرصة لإنجاز وحدة وطنية حقيقية، مبنية على أساس وحدة الارض والشعب والتمثيل، والشراكة السياسية من خلال تمكين الحكومة الحالية من العمل في القطاع وتشكيل حكومة وحدة وطنية جامعة، والذهاب إلى انتخابات رئاسية وتشريعية، وعقد المجلس الوطني الفلسطيني بمشاركة الجميع.