هكذا يعامل طيران الإمارات ركابه.. وهكذا تعاملهم الخطوط الأمريكية

حصدت حادثة إخراج راكب بالقوة عن متن إحدى الطائرات التابعة للخطوط الجوية الأمريكية ردود فعل شاجبة ومنددة، ولكن في المقلب الآخر، احتفل راكب آخر على التواصل الاجتماعي بكونه حصل على ترقية لدرجة رجال الأعمال على متن خطوط “الإمارات” الجوية.
وكانت مقاطع مصورة عدة انتشرت عبر منصات التواصل الاجتماعي منذ يوم الأحد الماضي تُظهر مجموعة من عناصر الشرطة تقوم بإخراج أحد الركاب عن متن طائرة “يونايتد” الأمريكية لسبب أن الحجوزات فاقت سعة الطائرة.وأوضحت مقاطع فيديو التقطها مسافرون على متن الطائرة، طريقة إنزال الراكب بالقوة، إذ قام عناصر الشرطة بمسكه وجره بعنف على أرضية الطائرة وإلقائه خارجها ما تسبب بتعرضه لكدمات وجروح ونزيف في الفم.@united@FoxNews@CNN not a good way to treat a Doctor trying to get to work because they overbooked pic.twitter.com/sj9oHk94Ik
— Tyler Bridges (@Tyler_Bridges) April 9, 2017السفر كالملك على متن خطوط “الإمارات” الجوية
وصباح اليوم الثلاثاء، انتشرت صورة لشخص آخر يحتفل بكون الحجوزات فاقت سعة الطائرة التي كان على متنها.وعمد حساب باسم “رجل آسيوي عابر”، إلى نشر صورة له وهو مُبتسم، حازت حتى الآن على قرابة 30 ألف إعجاب، وعلق عليها: “في حين يتم إزالة الركاب بالقوة من إحدى رحلات شركة “يونايتد”، حصلت أنا على ترقية إلى درجة رجال الأعمال على متن رحلة طيران الإمارات عندما فاقت الحجوزات سعة الطائرة”.ونالت الصورة العديد من التعليقات التي أشادت بالخطوط الجوية التابعة لدولة الإمارات العربية المتحدة والتي تنطلق من دبي، وتم تسليط الضوء من قبل المستخدمين على الاختلاف الشاسع بالمعاملة التي يلقاها الركاب بين الشركتين.وأشار حساب “رجل آسيوي عابر” في إطار تعليقاته إلى أن الصورة تعود لحادثة وقعت منذ 4 سنوات، ولكنه وجد أنه من الضروري أن يتم إعادة نشر الصورة كي يتضح للعالم الطريقة المثلى للتعامل مع هكذا ظروف.وكان في فبراير (شباط) نشر مجموعة من الصورة موضحاً أنه حصل على الترقية ليس لوحده فقط، بل أيضاً مع صديقته على متن طائرة إمارات آيه 380، معلقاً: “هذه هي الطريقة المثلى كي تشعر بالملوكية أثناء السفر”.الإبتسامة الجذابة
ولم يخف على الكثيرين من مستخدمي التواصل الاجتماعي الابتسامة الكبيرة والفرحة العارمة التي عبر عنها الرجل الآسيوي، فعمد العديد إلى إجراء تعديلات متنوعة على الصورة الأساسية له وخرجوا بمجموعة من التصاميم التي أعادوا إرسالها له على المنشور نفسه.