مورغان فريمان يفضل مصادقة النساء

ذكر نجم هوليوود الشهير مورغان فريمان أنه يفضل أن تكون دائرة أصدقائه نسائية.
وقال فريمان في تصريحات لمجلة “بلاي بوي” المقرر صدورها غداً الأربعاء “معظم أصدقائي المقربين لي على مدار سنوات طويلة من النساء. صداقاتي مع الرجال ليست على هذا النحو… لكن بالطبع لدي بضعة أصدقاء من الرجال أتفاهم معهم على نحو جيد”.وذكر فريمان أن من بين أصدقائه الرجال المقربين النجمين الشهيرين كلينت إستوود ومايكل كين.تجدر الإشارة إلى أن كين يشارك فريمان في فيلمه الجديد “جوينج إن ستايل”، الذي يدور حول ثلاثة مسنين يخططون للسطو على مصرف بعد إلغاء معاشاتهم.وأشار فريمان إلى أنه لا يهوى لعب دور تقليدي لرجل مسن، وقال “سأتم هذا العام 80 عاماً، لكن هذا مجرد عدد لا ينم على الإطلاق عن مدى سرعتي في النهوض من على المقعد”.وقال النجم الأمريكي أنه سئم من الشهرة بسبب تقييدها لحريته في الحركة، قائلاً “لم أعد أستطيع السير في الشارع أو التسوق أو التنزه. الأمر صار عبئاً بالنسبة لي”.وأضاف فريمان أن الناس يحاولون باستمرار التقاط صور سيلفي معه، “حينها أقول في خاطري: من فضلك اتركني في هدوء! من أنت؟”.وفي المقابل، ذكر فريمان أن شهرته لا تسبب له مشكلة في مسقط رأسه بمدينة تشارلستون، وقال “تشارلستون صغيرة لدرجة يصعب معها وصفها بمدينة. ليس لدينا حتى إشارة مرور… الأشخاص القليلون الذين يعيشون هناك لم يحتاجوا وقتاً طويلاً للاعتياد على عودتي إلى منزلي”.