صور وفيديو هنادي الكندري تتحدى نفسها في حلبة الكارتينج

من المعروف عن الفنانة هنادي الكندري حرصها على التواصل مع جمهورها ومحبيها الذين ينتظرون جديدها سواء أكان فنياً أو لا؛ خصوصاً وأنّهم اعتادوا على تصفّح جلساتها التصويرية التي تجمعها بزوجها المخرج محمد الحداد والتي تخيّم عليها أجواء الرومانسيّة والحب والتي ظهرت أيضاً في المفاجأة التي حضرها لها بمناسبة ذكرى زواجهما. إلّا أنّ الكندري اختارت اليوم أن تفاجئ جمهورها وتتمرّد على المجتمع العربي بحيث خضعت لجلسة جديدة من نوعها إن من حيث الشكل أو المضمون؛ فهل وراء هذه الصور عمل مرتقب؟معروفةٌ هي بجرأتها وبشخصيّتها القويّة التي دائماً ما تنعكس على إطلالاتها وحتّى أعمالها، ها هي هنادي تسلّط الضوء عليها من جديد؛ فأطلّت برفقة زوجها من إحدى حلبات الكارتينج حيث ظهرت بلوك رياضي؛ فاعتمدت الأزياء المناسبة كما نسّقت معها المكياج الترابي الذي ارتكز بشكلٍ أساسي على ظلال العيون البنية والرموش الكثيفة إضافةً إلى الروج النيود، ما أضفى لمسة فخمة إلى إطلالتها كاملةً. هذا واختارت الإعلامية المحبوبة تسريحة الشعر المالس التي منحتها ستايلاً ناعماً ومميزاً.هذا وشاركت الكندري جمهورها، والذي تساءل مؤخراً عن التغيير الذي بدا جليًاً في وجهها، بمجموعةٍ من الصور المأخوذة من هذه الجلسة. وعلّقت على بعضها بـ”قبلت وبقوه”، ما أثار تفاعل متابعيها الذين أشادوا بجمالها وتمنّوا لها التّوفيق بالتحدي الذي تقوم به؛ فكتب البعض:” موفقه”، “شنو هالجمال ما شاءالله”… أما اللافت في الصور التي نشرتها، فكان التعليق الذي كتبت فيه: “sooon…22/4” ؛ الأمر الذي دفع الكثيرين إلى التساؤل حول ما إذا كانت هذه الجلسة التصويرية تمهيداً لمشروعٍ أو عملٍ جديد.من ناحية أخرى، يُذكر أنّ الممثّلة الكويتيّة، والتي كانت قد احتفلت بعيد ميلادها إلى جانب عائلتها وزوحها، قد علّقت على إحدى هذه الصّور قائلةً: “شطانه 30″. هذا وكانت الكندري قد عبّرت عن سعادتها ببلوغها هذا السن، قائلةً: ” عمري صار ثلاثين بس حسيت نفسي لسه صغيرة، ولم أشعر بالتغيير، مازلت عصبية وللحين لما أسوي شي أرجع وأقول ياربي شنو سويت، ولكن لا أنكر صرت بقعدتي وسلامي وحكيي أصبحت شوي هادئة”.