رغم انخفاض الإيجارات.. 90% من سكان دبي لم يحصلوا على تخفيض

رغم انخفاض الإيجارات.. 90% من سكان دبي لم يحصلوا على تخفيضتشير العديد من الدراسات التي تجريها شركات الاستشارات العقارية إلى أن تكاليف السكن في دبي انخفضت في الآونة الأخيرة، وعلى الرغم من ذلك لا يزال حوالي 9 من كل 10 مستأحرين يدفعون نفس الإيجار دون أن يحصلوا على أي تخفيض.وأظهرت نتائج الدراسة الاستقصائية الأخيرة التي نشرتها شركة “كومبيت4” يوم الإثنين أن حوالي 90% من سكان دبي قالوا إن إيجاراتهم إما بقيت على حالها أو ارتفعت منذ العام الماضي، بحسب ما ذكرت صحيفة غلف نيوز.ومن بين 300 شخص شملهم الاستطلاع، قال نحو النصف (42.6%) إن إيجاراتهم السنوية قد زادت هذا العام، مقابل 74.1% قالوا إن أصحاب العقارات لم يطلبوا منهم زيادة على الإيجار، ومن أكثر المناطق التي لم يحصل فيها السكان على تخفيض للإيجارات تبرز كل من بر دبي وديرة وجميرا.ففي جميرا قال حوالي أربعة من كل عشرة مستأجرين (40%) إن إيجاراتهم السنوية زادت بنسبة 5% إلى 10%، في حين قال الباقون إن الإيجارات بقيت على حالها، وفي بر دبي قال حوالي 57.1% من المشاركين في الاستطلاع إن إيجاراتهم ارتفعت بنسبة تراوحت بين 5 إلى 10% عن العام الماضي، في حين ارتفعت إيجارات نحو نصف المستطلعة آراؤهم في ديرة بنسبة تراوحت بين 10 إلى 15%.واستفادت شريحة صغيرة لا تتعدى 10% فقط من انخفاض أسعار الإيجارات، حيث قال نحو 71.4% من الذين حصلوا على تخفيضات إن نسبة التخفيض تراوحت بين 5 إلى 10%، وخاصة في مناطق مثل البرشاء ونخلة جميرا وأبراج بحيرات الجميرا.وأشارت الدارسة إلى أن هذه النتائج تعطي صورة معاكسة لما تنقله العديد من التقارير التي تقول إن الإيجارات في دبي آخذة بالانخفاض، وأن البيئة العقارية تسير لصالح المستأجرين.وكانت العديد من التقارير قد أفادت بأن السوق السكنية في دبي واصلت انخفاضها في عام 2017، ولا يقتصر الأمر على أن الملاك يقومون بتخفيض أسعار الإيجارات فحسب، بل يوافقون على شروط أكثر مرونة، مثل تمديد عقود الإيجار وزيادة أعداد الأقساط.غير أن جوناثان رولينغ المدير المالي في موقع compareit4me.com يعتقد أن هناك انفصالاً بين ما تقوله تقارير السوق عن أسعار الإيجارات في دبي وما يشاهده الناس على أرض الواقع، وذلك ناتج عن أن العديد من السكان لا يدركون أن بإمكانهم التفاوض الآن بشكل أكبر على الأسعار مع الملاك، ويقبلون ببساطة بالسعر الذي يطلبه المالك، حيث يقول معظم المشاركين في الدراسة إنهم لم يطلبوا من المالك تخفيض الإيجار السنوي هذا العام.