اليمن: ألوية عسكرية تستعد لتحرير الحديدة والحوثيون يفرون للجبال

كشفت مصادر عسكرية في الجيش الوطني، استكمال القوات الحكومية والتحالف العربي بقيادة المملكة، التجهيزات لمعركة تحرير محافظة الحديدة وكل الساحل الغربي الممتد من المخا إلى ميدي في محافظة حجة، وأن 11 لواء عسكرياً سيشارك في هذه المعركة التي متوقع لها أن تبدأ قبل شهر رمضان.
وأكدت المصادر، وفقاً لما نشرته صحيفة “المدينة” السعودية اليوم الثلاثاء، أن سيناريو تحرير عدن الخاطف قد يطبق في معركة الحديدة، وسيكون أكثر حذراً حول عدم تعريض المدنيين للخطر، جراء تمترس الميليشيات في الأحياء السكنية.ووفقاً للمصادر، سيتم التحرير عبر محورين عسكريين تنفذهما وحدات من المنطقة العسكرية الرابعة من جهة الجنوب، والمنطقة العسكرية الخامسة من جهة الشمال.وذكرت مصادر مطلعة بمحافظة ريمة، أن الميليشيات الانقلابية فرت من سواحل الحديدة ولجأت إلى جبال محافظة ريمة والوصابين في ذمار.وأضافت أن الذعر دب في صفوف الميليشيات بعد الانتصارات التي حققتها قوات الشرعية والتحالف في جبهات القتال المختلفة لذا كثفت من حركتها ونشاطها في الأيام الأخيرة، في عدد من مديرياتها حيث لوحظ حركة مريبة وزيارات مكثفة لأطقم مسلحة تجوب كلاً من مديرية الجعفرية والجبين.