واشنطن: الضربة الصاروخية دمرت 20% من الطائرات السورية

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس، إن الضربة الأمريكية بصواريخ توماهوك التي تم تنفيذها يوم الجمعة الماضي واستهدفت مطار الشعيرات العسكري في سوريا، دمرت “20% من الطائرات السورية الجاهزة للعمل”، بحسب بيان أصدرته وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون).
وأضاف ماتيس مساء أمس الإثنين أن الضربة، التي جاءت رداً على هجوم كيماوي شهدته بلدة خان شيخون السورية الثلاثاء الماضي ويعتقد أن الحكومة السورية قد نفذته، أسفرت أيضاً عن تدمير أو إلحاق الضرر بمواقع الوقود والذخائر وقدرات الدفاع الجوي في المطار العسكري.وتابع أن الحكومة السورية فقدت القدرة على إعادة تزويد الطائرات في الشعيرات بالوقود أو إعادة تسليحها.وقال ماتيس إن الضربة شنتها الولايات المتحدة لردع استخدام الأسلحة الكيماوية في البلاد مستقبلاً. وأضاف أن الحكومة السورية “ستكون فاقدة لصوابها” إذا استخدمت الأسلحة الكيماوية مجدداً.