«تويتر» يفضح القرضاوي

كشفت تغريدة محذوفة لأحد رموز جماعة الإخوان ومنظر جماعات التطرف عن أزمة «واعظي الفتنة والإرهاب»، كما وصف كثير من مستخدمي تويتر صاحب التغريدة.وكان يوسف القرضاوي، المصري المقيم في قطر الذي يعتبره كثيرون من منظري الإخوان، قد نشر تغريدة على حسابه في الموقع تبرر التفجيرات الإرهابية بإلقاء المسؤولية على الحكومة والسلطات، بالضبط مثل بيانات الإخوان ووسائل الإعلام التابعة والمؤيدة لهم.وقال القرضاوي في التغريدة التي قام بحذفها فيما بعد: «لم تعرف مصر طوال تاريخها تفجيرات تستهدف جزءاً من المواطنين، إلا في عهود الاستبداد التي لا توفر الأمن ولا الحرية ولا الحياة الكريمة»، وذلك في إشارة إلى الهجمات التي استهدفت الأقباط.وعبرت تغريدة القرضاوي عن الخط العام للجماعة ومؤيديها وكافة جماعات التطرف والإرهاب، ثم حذف القرضاوي هذه التغريدة وكتب تغريدة أخرى، قائلاً: «ندين كل اعتداء على الأنفس الآمنة، ونؤكد أن هذه الجرائم تتنافى مع الشرائع والأخلاق والأعراف، ولمن قام بها عذاب عظيم».وعلق كثيرون على تغريدة القرضاوي الجديدة منتقدين موقفه، وقال أحد المعلقين: «حذفك للتويتة لن يغسل يدك من دم الأبرياء»، فيما كتب آخر: «مسحت ليه تغريدتك اللي قبل التغريدة دي اللي بتحرض وبتبرر فيها التفجيرات».تعليقاتPlease enable JavaScript to view the comments powered by Disqus.comments powered by Disqus