البلوشي: هدفنا دمج العائلة في أسرة اللعبة

صورةأوضح يوسف البلوشي مدير الإدارة الفنية أنهم يهدفون في اتحاد الإمارات إلى دمج العائلة الإماراتية ووضعها على الاتجاه الرامي إلى زيادة أعداد الممارسين من الأطفال صغار السن، لأن هذه الأعمار الصغيرة هي مستقبل رياضة النبلاء، وعلينا عدم التركيز فقط على الجيل الحالي من الناشئين والشباب والكبار بل إعداد جيل قوي يكمل الإنجازات الحالية بل يضاعفها.وأضاف: دور الأسرة الإماراتية محوري في دعم وتطور اللعبة من حيث الإقبال وتسجيل أكبر عدد من هؤلاء صغار السن بالإضافة إلى ضمان الاستمرارية وهنا يبرز دور الأسرة في تشجيع أبنائها على الممارسة والاستمرارية، ومشيراً إلى أن مهرجان أبوظبي للصغار الذي يستمر حتى 17 الشهر الجاري بمشاركة قرابة 5 آلاف لاعب ولاعبة من عمر 4 سنوات وحتى 12 عاماً فرصة لتقديم هذه المواهب الصاعدة.سعادةوجدد البلوشي سعادته بمشاركة هذه البراعم الصغيرة والتي تبدأ من أعمار 4 و5 سنوات ويعتز ويفتخر كثيراً عندما يتوج هؤلاء الصغار، لافتاً إلى أن المستقبل لهذه القاعدة الواسعة، ويجب علينا جميعاً أن ندعمهم سواء على مستوى الاتحاد أو الأسرة، وتقدم مدير الإدارة الفنية إلى مجلس أبوظبي للتعليم باعتباره الجهة الرسمية التي تقدم أبناءها من المدارس وتوفر لهم الدعم سواء فنياً أو معنوياً جنباً إلى جنب مع اتحاد الجوجيتسو.وكشف البلوشي أن العدد المسجل أمس لمنافسات اليوم الأول المخصصة للإناث 968 لاعبة، من أعمار 4 سنوات وإلى 12 عاماً، واليوم التالي يبدأ من أعمار 12 وحتى 17 عاماً، على أن يخصص يومان للذكور لنفس الأعمار ويمتد على مدار يومين.وأبان البلوشي أن العدد المشارك جيد جيداً وخصوصاً في هذه الأعمار الصغيرة وقد راعت اللجنة المنظمة إشراك كادر تحكيمي من الإناث، بمشاركة 18 حكمة من الإناث، وحرصت أيضاً اللجنة على نصب 4 شاشات عرض ضخمة لنقل النزالات مباشرة، وهذه الأمور اللوجستية لا شك في أنها تساهم في تحسين الجودة التنظيمية لمهرجان الصغار.تعليقاتPlease enable JavaScript to view the comments powered by Disqus.comments powered by Disqus