ظريف يدين في اتصال هاتفي مع نظيره المصري تفجيري الكنيستين

أدان وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، في اتصال هاتفي مع نظيره المصري سامح شكري، يوم الإثنين، بشدة الهجمات الإرهابية الأخيرة التي استهدفت كنيستين في مدينتي الاسكندرية وطنطا.
وأعرب ظريف لشكري مواساته مع الحكومة والشعب المصري، وأكد على محاربة الإرهاب، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا). كما أدان ظريف في أول تغريدة له باللغة العربية، هذه الأعمال الإرهابية، قائلاً: “ندين الاعتداء الإرهابي الغاشم على الكنائس المصرية ونقدم تعازينا لأشقائنا المصريين، إن المنطقة بأمس الحاجة ألى الوحدة لمواجهة الإرهاب والتطرف”. وكان المتحدث باسم خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية أدان يوم أول أمس، التفجيرات الإرهابية في مصر.وكانت العلاقات بين مصر وإيران تدهورت بعد نجاح الثورة الإسلامية في إيران وسقوط نظام الشاه في 1979، وبخاصة بعد استقبال الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات له، ثم قطعت طهران العلاقات مع القاهرة في 1980 احتجاجاً على توقيع مصر اتفاقية السلام مع إسرائيل.