مقتل 57 مسلحاً من بوكو حرام في النيجر

قالت وزارة الدفاع في بيان الاثنين “إن قوات الأمن في النيجر قتلت 57 من أعضاء جماعة بوكو حرام المتشددة، بينهم “أمير كبير”بعد أن هاجموا قرية في منطقة ديفا الجنوبية الشرقية خلال الليل”.
وقال المصدر من منطقة ديفا القريبة من نيجيريا ان هوية الامير “قيد التحقق”، لافتا الى “اصابة عشرة من جنودنا بجروح طفيفة”، وفقاً لوكالة فرانس برس.وأوضح المصدر أن “عدداً كبيراً” من المهاجمين جاؤوا “على دراجات ثم في سيارات”، و”بدا أنهم مدربون جيداً ويملكون معلومات دقيقة عن مواقعنا”.وأضاف أن “قوة الرد أجبرتهم على الانسحاب نحو نيجيريا”.وصادر الجيش كميات كبيرة من الاسلحة والذخائر وثلاث آليات، وشنت بوكو حرام أولى هجماتها في النيجر في فبراير (شباط) 2015. وتضم منطقة ديفا أكثر من 300 ألف لاجئ ونازح، بينهم الاف استقبلتهم عائلات فقيرة أصلاً، بحسب الأمم المتحدة. وطالبت المنظمة الأممية المجتمع الدولي بزيادة دعمه المالي.