بن دغر يطالب المجتمع الدولي بإلزام الانقلابيين قبول المرجعيات وتنفيذها

أكد رئيس الوزراء اليمني، الدكتور أحمد عبيد بن دغر، حرص حكومته على إحلال السلام الدائم والعادل، داعياً المجتمع الدولي إلى إلزام المليشيات الانقلابية بقبول المرجعيات وتنفيذها لإنهاء المعاناة التي تسببت فيها جراء اعتدائها على الدولة وعلى الشرعية وحربها الظالمة على الشعب اليمني.
وأشار بن دغر خلال لقائه اليوم الإثنين، في الرياض، السفير الأمريكي لدى اليمن ماثيو تولر، إلى الإصلاحات التي اتخذتها الحكومة في توفير الخدمات الأساسية وتثبيت الأمن والاستقرار وصرف مرتبات الموظفين ومحاربة القاعدة وتنظيم داعش الإرهابيين.ودعا رئيس الوزراء، إلى إلزام المليشيات الانقلابية بتوريد الإيرادات إلى البنك المركزي في عدن وفروعه حتى تفي الحكومة بالالتزامات التي عليها، وأولها فاتورة المرتبات.ومن جانبه، جدد السفير الأمريكي دعم الإدارة الأمريكية الجديدة للسلطة الشرعية في اليمن ودعمها للسلام المستند إلى المرجعيات الأساسية للحل وهي المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن الدولي 2216، مؤكداً على ضرورة العمل المشترك مع الحكومة اليمنية والتنسيق الكامل من أجل محاربة التنظيمات الإرهابية والقضاء عليها ومطاردة عناصرها، وأنها اتخذت أقصى حالات الحذر لعدم وقوع ضحايا بين المدنيين.