استشهاد فتى فلسطيني متأثراً بجروحه برصاص الجيش الإسرائيلي

استشهد فتى فلسطيني، اليوم الاثنين، متأثراً بإصابته الخطيرة برصاص الجيش الإسرائيلي الشهر الماضي في مدينة رام الله في الضفة الغربية، بحسب ما أعلنت مصادر فلسطينية.
وذكرت المصادر أن جاسم محمد نخلة (17 عاماً)، استشهد خلال تلقيه العلاج في إحدى المستشفيات الإسرائيلية، متأثراً بإصابته الحرجة برصاص الجيش الإسرائيلي في 23 من الشهر الماضي قرب مخيم الجلزون للاجئين الفلسطينيين شمال رام الله.وأضافت المصادر أن الفتى كان أصيب بالرصاص في الرأس والقدم وظل يعاني من حالة صحية خطيرة قبل أن يتم الإعلان عن استشهاده.وكانت الحادثة أسفرت في حينه عن استشهاد شاب فلسطيني على الفور وإصابة ثلاثة آخرين بجروح، فيما قال الجيش الإسرائيلي يومها “إن قواته استهدفتهم بعد إلقائهم زجاجات حارقة على أحد مواقعه العسكرية”.