القمة الثقافية 2017: أعظم أمنيات الشيخ زايد وحكمة الشيخ محمد

انطلقت اليوم الاثنين، في أبوظبي، أعمال الجلسات الخاصة بالقمة الثقافية 2017، الحدث العالمي الذي افتتح أمس في منارة السعديات، للاحتفاء بإنجازات الدبلوماسية الثقافية، وتعزيز جهودهم في إحداث تغيير إيجابي في المجتمعات والعالم.
وقال وزير الثقافة وتنمية المعرفة الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان “كانت أعظم أمنيات الشيخ زايد تتمثل في إغناء حياة القاطنين في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتزويدهم بكل متطلبات العيش الكريم، والسعادة، وفي أبوظبي، اليوم أدرك الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بحكمته المعهودة، المساهمة الجوهرية للثقافة والفنون في تحقيق سعادة الإنسان”.وأضاف “أن في استطاعتنا فهم أنفسنا من خلال الانخراط في حقيقة الإبداعات الفنية لأسلافنا القدامى، والمعاصرين على حد السواء، وسنكتشف ونع مكانة موروثنا الفني كذلك عبر الانفتاح على فنون الحضارات الأخرى، مما يساعدنا على حسن وصقل تقديرنا لثقافتنا، فلنكرس أنفسنا لتطبيق معرفتنا ومهاراتنا داخل المشهد الثقافي العالمي”.ويستقبل هذا الحدث العالمي المستمر لمدة خمسة أيام أكثر من 300 شخصية بارزة من قطاعات الحكومة ومجالات الفنون والإعلام والتكنولوجيا والسياسة والأعمال الخيرية وغيرها، لمناقشة عدة مواضيع مهمة تشغل الرأي العام والدور الذي يمكن أن تؤديه الثقافة في مواجهة التحديات الملحة التي يواجهها العالم في يومنا هذا.