السعودية تؤكد حرصها على الإسهام بفاعلية في العمل العربي المشترك

أكد مجلس الوزراء السعودي خلال اجتماعه اليوم الإثنين، برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في روضة خريم بمنطقة الرياض حرص المملكة على الإسهام بفاعلية في العمل العربي المشترك، انطلاقاً من مسؤولياتها الإٍسلامية والعربية ولما تمتلكه من إمكانات وخبرات متنوعة وموقع جغرافي استراتيجي.
وأوضح وزير الثقافة والإعلام السعودي الدكتور عادل الطريفي في بيان عقب الاجتماع، أن مجلس الوزراء أعرب عن إدانة المملكة واستنكارها للهجوم بالأسلحة الكيماوية على مدينة خان شيخون شمال إدلب السورية، الذي أودى بحياة العشرات بينهم أطفال ونساء ومدنيون عزل في مأساة إنسانية جديدة يرتكبها النظام السوري، معبراً عن التأييد الكامل للعمليات العسكرية الأمريكية على أهداف عسكرية في سوريا رداً على الجرائم البشعة من النظام ضد الشعب السوري، في ظل تقاعس المجتمع الدولي عن إيقافه عند حده.وشدد المجلس على موقف المملكة العربية السعودية الثابت في الحفاظ على وحدة سوريا وسلامة أراضيها والحفاظ على مؤسساتها والسعي إلى إيجاد الحلول السلمية للأزمة السورية منذ بدايتها وفق بيان مؤتمر جنيف 1 وقرار مجلس الأمن 2254، والقرارات الدولية ذات الصلة لتجنب المأساة الإنسانية وضرورة تنفيذ الاتفاقيات التي أيدتها القرارات الدولية الخاصة بوقف إطلاق النار وإيصال المساعدات الإنسانية وإطلاق المعتقلين والمختطفين لدى النظام السوري والمليشيات التابعة له.وجدد إدانة المملكة واستنكارها الشديدين لحادثي التفجير في كل من طنطا والإسكندرية بجمهورية مصر العربية والتفجير الذي وقع في مترو الأنفاق في مدينة سان بطرسبورغ الروسية ولحادث الدهس الذي وقع وسط العاصمة السويدية ستوكهولم الذي أدى إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى وعبر عن التعازي لأسر الضحايا متمنياً الشفاء العاجل للمصابين.وأكد المجلس أن هذه الأعمال الإرهابية تتنافى مع المبادئ الدينية والقيم الأخلاقية والإنسانية كافة.