الكويت: إحباط مخطط داعشي لضرب قوات أمريكية وحسينية

ذكرت صحيفة الراي الكويتية اليوم الاثنين أن متشددين يشتبه في انتمائهم لتنظيم داعش اعتقلوا في الكويت، والفلبين كانوا يخططون لتنفيذ تفجيرات ضد قوات أمريكية في البلاد.
وأضافت الصحيفة التي تملك صلات وثيقة بأجهزة الأمن، أن المعتقلين تآمروا أيضاً لتنفيذ هجوم انتحاري على حسينية للشيعة.واعتقلت قوات الأمن الفلبينية الكويتي حسين الظفيري وزوجته السورية رهف زينا، للاشتباه في صلاتهما بداعش في 25 مارس (آذار) بعد 3 أشهر من وصولهم إلى مانيلا.وأضافت الصحيفة  أن “وزارة الداخلية الكويتية هي من أبلغ الأمن الفيلبيني بموضوع الظفيري وزوجته وليس العكس، بعد أن تكونت لديها حصيلة وافية عن المخطط الذي كان يستهدف الكويت ودولاً أخرى، وطلبت من مانيلا توقيف الظفيري وزوجته، بعد أن أحاطتها بجملة معطيات أمنية”.وقالت الراي “من بين الموقوفين الأربعة الذين اعتقلوا أخيراً مدرس كيمياء سوري الجنسية، يعمل في مدرسة كويتية، وأُحيل على النيابة العامة، بعد الاشتباه في التنسيق بين الضالعين في المخطط، خاصةً بسبب زياراته المتكررة للشمال السوري”.وأحال متحدث باسم السفارة الأمريكية في الكويت أي استفسارات عن الأمر للسلطات الكويتية. ولم يرد مسؤولون أمنيون كويتيون على طلب للحصول على تعليق.وشهدت الكويت، التي تستضيف عدة قواعد عسكرية أمريكية، أعنف هجوم ينفذه متشددون في عقود عندما فجر انتحاري سعودي نفسه داخل مسجد شيعي في يونيو (حزيران) 2015، ما أسفر عن مقتل 27 شخصاً. وأعلن داعش مسؤوليته عن الهجوم.