بريطانية تصنع حقائب مرعبة من الحيوانات الميتة

اتخذت امرأة بريطانية مهنة غريبة من نوعها لكسب العيش، حين بدأت بصناعة الحقائب اليدوية النسائية من الحيوانات الميتة وبيعها للزبائن بأسعار باهظة الثمن.
تقوم إيما ويلاتس (32 عاماً) بصناعة العديد من المنتجات بما في ذلك الحقائب النسائية من الحيوانات البرية الميتة كالثعالب وحيوانات الغرير التي تلقى حتفها في حوادث السير. وتمتلك ويلاتس ثلاجة كبيرة مليئة بجثث الحيوانات البرية التي قامت بجمع معظمها من الطرقات. وتمثل رؤوس الحيوانات جزءاً مهماً من الحقائب التي تصنعها ويلاتس الأمر الذي يعطي مظهراً مرعباً لهذه الحقائب الغريبة. ويذكر بأن الحقائب التي تصنعها ويلاتس باهظة الثمن حيث يصل سعر الحقيبة الواحدة إلى أكثر من 1000 دولار أمريكي. وعادة ما يقوم الأصدقاء بالاتصال بويلاتس عندما يشاهدون حيواناً ميتاً على الطرقات، لتتوجه وتنقله إلى ثلاجتها قبل أن تعمد إلى تصنيع حقيبة منه. من الجدير بالذكر بأن ويلاتس كانت تعمل كمهندسة في شركة بريطانية للنفط، وتركت وظيفتها المرموقة لكي تعمل في صناعة الحقائب من جلود الحيوانات، وفقاً لما ورد في صحيفة ديلي ستار البريطانية.