الخارجية المصرية: حان وقت محاسبة كل من يموّل ويساعد الإرهابيين

أكد مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون المتعددة الأطراف والأمن الدولى السفير هشام بدر، أنه قد حان الوقت لمحاسبة كل من يقوم بتمويل ومساعدة الجماعات الإرهابية وأن تكون وقفة جادة معهم على المستوى الدولي وننتقل إلى إجراءات محددة دوليا فى هذا المجال، مشدداً على أنه على المجتمع الدولي ومجلس الأمن أن يتحملا بشكل أكبر مسؤوليتهما تجاه الدول التي ما زالت تساند الإرهاب.
وقال بدر في تصريحات للصحافيين على هامش الاجتماع الثاني للمجلس الاستشاري الدولي لمركز القاهرة للتدريب على تسوية المنازعات وحفظ السلام في افريقيا اليوم الاثنين، إن “مصر كان لها مساهمة في هذا الصدد في شهر مايو(أيار) الماضي خلال رئاستنا للمجلس حيث أعددنا بياناً وجلسة حول الإيديولوجية الارهابية، وسنقوم في أغسطس (أب) عندما نتولى رئاسة مجلس الأمن أيضاً بمواصلة هذا الموضوع ولكن على المجتمع الدولي ومجلس الأمن أن يتحملا بشكل أكبر مسؤوليتهم تجاه من لا يزال يساند الإرهاب”.وأضاف هشام بدر أنه على “ضوء الأحداث الإرهابية التي شهدتها مصر فإنه من ناحية السياسة الخارجية ومركز القاهرة لحفظ السلام سيكون هناك أهتمام أكبر بالتركيز على مكافحة الإرهاب دوليا، وأنه يجب مسألة كل من يقوم بتمويل الإرهاب ويساعد الإرهاب”.