باكستان: محكمة عسكرية تقضي بإعدام ضابط هندي بتهمة التجسس

قضت محكمة عسكرية باكستانية الإثنين، بإعدام ضابط بحرية هندي بعد إدانته بالتجسس.
ووفق بيان للجيش الباكستاني، قبضت المخابرات على كالبوشان ياداف، بعد دخوله باكستان قادماً من إيران في مارس (آذار) 2016، مستخدماً جواز سفر باسم حسين مبارك باتيل.واعترف ياداف لاحقا في تسجيل مصور بأنه ضابط بالبحرية الهندية، وأن الاستخبارات في بلاده أرسلته للتجسس، والتخريب في إقليم بلوشستان، ومدينة كراتشي الجنوبية.وأضاف البيان أن قائد الجيش الباكستاني جاويد قمر جاويد باجوا صادق على حكم الإعدام الإثنين، بعد محاكمة سرية.وأوضح الجيش أنه كلف شخصاً للدفاع عن المتهم وفقا للإجراءات القانونية المتبعة، دون ذكر التفاصيل.وكانت الحكومة الهندية طلبت أكثر من مرة التواصل قنصلياً مع المعتقل أثناء احتجازه في باكستان، وهو ما رفضته إسلام آباد.تجدر الإشارة إلى أن العلاقات متوترة بين الجارتين النوويتين منذ استقلالهما عن بريطانيا في 1947.