السويد: مهاجم ستوكهولم بالشاحنة محبط من عدد الضحايا المتواضع

كشفت تقارير إعلامية سويدية الإثنين، اعتراف رحمت أليكوف منفذ الهجوم بشاحنة في العاصمة ستوكهولم ودهس 4 أشخاص على الأقل، بانتمائه لداعش، وإحباطه من تواضع العدد الإجمالي للضحايا، وفق ما نقلت مجلة باري ماتش الفرنسية عن اكسبريسن السويدية.
وحسب اكسبريسن، قال أليكوف للمحققين إنه “سعيد جداً” بما ارتكبه “وقتل كُفار” انتقاماً من السويد :”التي تقصف” بلاده حسب قوله.وأعرب الموقوف الأوزبكي أنه محبط ونادم لأنه لم يقتل: “عدداً أكبر من الكفار” في الهجوم الذي شنه بشاحنة مسروقة في شارع الملكة بالعاصمة السويدية ستوكهولم.وكشفت الصحيفة السويدية أن تحقيقات الشرطة توصلت إلى اتصالات كثيرة بين المتهم وداعش، عبر تطبيق واتس آب، وأنه تلقى تعليمات من داعش بتنفيذ عملية نوعية في السويد.ولكن أقارب ومعارف الأوزبكي أكدوا للصحف أن رحمت أليكوف لم يكن “مهتماً بالسياسة ولا بالحرب على داعش في سوريا والعراق، وأنه كان يقضي أغلب وقته في السهر ومعاقرة الخمر” رغم أنه هاجر إلى السويد أساساً لمساعدة عائلته وإعالتها في بلاده الأصلية.بعض الرسائل المتبادلة بين أليكوف وداعش عبر واتس آب