دبي: رسومات طفلة تكشف تعرضها للتحرش من قبل والدها

كشفت نيابة الأسرة والأحداث في النيابة العامة في دبي، عن تمكنها من اكتشاف تعرض طفلة تبلغ من العمر 8 سنوات للتحرش من قبل والدها، وذلك من خلال الرسوم التي كانت تعبر فيها عن نفسها.
وقالت الباحثة الاجتماعية في نيابة الأسرة والأحداث ميثاء السويدي، إن “الطفلة كانت ترسم نفسها وأختها ووالداتها ولا ترسم والدها وعند سؤالها عن السبب كانت تضحك”، مبينة أنه “عند الطلب من الطفلة رسم والدها رسمته وهو ساقط عن درج “سلالم” ومات في إشارة إلى رغبتها في التخلص منه، حيث اكتشفوا من خلال المتابعة أن والدها كان قد تحرش بها لذلك عبرت في الرسومات عما يجول في داخلها”.غرفة الطفلجاء الكشف عن القضية في معرض حديث الباحثة عن “غرفة الطفل” التي تم افتتاحها مؤخراً في النيابة، والهادفة إلى احتواء الأطفال وفتح حوار ودي معهم بعيداً عن الضغوط النفسية المكتسبة من طرق الاستجواب التقليدية والرسمية، وضمن بيئة تحافظ على خصوصية ونفسية الطفل برفقة باحثات مختصات يراقبن سلوكيات الطفل ويعتنين بملاحظة انفعالاته وردود أفعاله، وفق أفضل المعايير والممارسات والمقارنات المعيارية العالمية.وذكرت الباحثة أنه “في هذه الحالة تم على الفور تحليل رسوم الطفلة وأحيلت النتيجة للمحكمة لاستكمال إجراءات التقاضي بحق والد الطفلة”.