بريطانيا تجري محادثات لتصعيد الضغط على داعمي نظام الأسد

قال متحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي اليوم الإثنين، إن بريطانيا تجري مناقشات مع شركاء دوليين عن سبل وضع المزيد من الضغوط على الحكومة السورية وداعميها ومن بينهم روسيا.
وجاءت التصريحات فيما التقى وزراء خارجية مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى اليوم الإثنين في تجمع سنوي من المتوقع أن تهيمن عليه تساؤلات بشأن التدخل الأمريكي والروسي في سوريا بعد هجوم بغاز سام قتل أكثر من 70 شخصاً الأسبوع الماضي.ولدى سؤاله عن إمكانية فرض عقوبات إضافية على روسيا قال المتحدث: “نجري مناقشات مع شركائنا الأساسيين بشأن سبل يمكننا بها أن نضع المزيد من الضغط على النظام (السوري) ومن يدعمونه بما يشمل الروس”.وقال أيضاً إن ماي تحدثت مع رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو مساء أمس الأحد لمناقشة الموقف في سوريا واتفقا على الحاجة لتعزيز الدعم لإيجاد حل سياسي لإنهاء الصراع.