أبرز ما تود معرفته عن “برنامج تنمية المواهب” في أبوظبي

أطلق نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، اليوم الإثنين مبادرة هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، “برنامج تنمية المواهب” بالتعاون مع مجلس أبوظبي للتعليم.
ويهدف البرنامج إلى اكتشاف مواهب الناشئة وصقل مهاراتهم الفنية وتطويرها وإشراكهم في المشهد الفني للعاصمة أبوظبي، وذلك من خلال استقطاب عدد من الفنانين المتميزين على النطاق العالمي.آلية العملتتمثل آلية عمل البرنامج في تولي هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة تدريب المختصين والمعلمين من مجلس أبوظبي للتعليم الذين سيشاركون في جلسات توعوية، وحلقات تدريبية مكثفة لتزويدهم بالكفاءات اللازمة لاكتشاف المواهب، حيث سيقومون بعد ذلك بالبحث والتعرف على المواهب الشابة في المدارس والمؤسسات التعليمية، ليتم ترشيحها لبرنامج تعليمي وإدراجها ضمن قاعدة بيانات شاملة.ويندرج البرنامج في إطار خطط هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة الاستراتيجية، ويترجم رؤيتها في أن تصبح إمارة أبوظبي مركزاً ثقافياً مزدهراً في المنطقة، وهو ما يمكن تحقيقه من خلال تطوير المواهب الشابة المتواجدة على أرض الدولة، كما تسعى الهيئة من خلال هذا البرنامج إلى اكتشاف الناشئة من أصحاب الإمكانيات الواعدة، عبر تقديم بنية تحتية وبرامج تدريبية وثقافية من شأنها إبراز مهاراتهم ومواهبهم، وهو ما يمكن تحقيقه من خلال التعاون مع أهم المعاهد والكليات الفنية، فضلاً عن المؤسسات التعليمية الوطنية من خلال مجلس أبوظبي للتعليم.
دراسة المواهبوستقوم لجنة متخصصة من الهيئة بدراسة بيانات المواهب الشابة كمرحلة أولية من عملية الاختيار، ثم ستقوم بتشكيل لجنة فنية متخصصة لتقييم واختيار جميع المرشحين في مجالي الفنون البصرية والفنون الأدائية في حين سيلتحق الطلاب المتأهلون ببرنامج تدريبي شامل، يتضمن فصولاً تدريبية أساسية داخل الدولة وخارجها، كما سيتم منح الطلاب الذين أكملوا المرحلة التدريبية الأولية بنجاح فرصة لمواصلة الدراسة الفنية التخصصية في الخارج.وسيتم تنفيذ البرنامج وفق نهج منظم لضمان الحصول على المصادر المناسبة للمواهب وتطويرها، كما سيجري تبني نماذج مختلفة للتدريب السنوي وفقاً لمستوى وتخصص وعدد المرشحين الذين تم اختيارهم، ومنها تدريب أولي يشتمل على فصول تدريبية أساسية داخل الدولة وخارجها ودورات مكثفة وجلسات خاصة بعد ساعات الدراسة.منج سنويةوتتأهل مجموعة من الطلبة بعد إتمام المرحلة الأولى إلى مرحلة التدريب التخصصي الذي يشمل برامج منح سنوية لاستكمال التدريب في مؤسسات مرموقة دولياً، ويسعى برنامج تطوير المواهب إلى تطوير قاعدة بيانات شاملة للمواهب غير المستغلة وغير النشطة على مستوى المدارس في مجالات الفنون التشكيلية والأدائية والفنون متعددة التخصصات.
تخصصات البرنامجوتتضمن التخصصات التي يركز عليها البرنامج الفنون، والموسيقى، والنحت، والرسم، وفنون الأداء، والمسرح، وسيكون نطاق العمل من خلالها في أربع مراحل، هي: اكتشاف المواهب، وتقييمها، ثم عملية الاختيار، ووصولاً إلى تدريبها لاحقاً.